الطالب نادر أبو فرحة يمثّل جامعة النجاح في أفضل مستشفى في العالم في مجال طب وطوارئ الأطفال

جامعة النجاح –

في علاقةٍ من الحب والتكامل، حرصت جامعة النجاح الوطنية على تخريج جيلٍ من أبنائها الطموحين والمبدعين القادرين على خدمة مجتمعهم ووطنهم، هؤلاء الأبناء حرصوا بدورهم على تمثيل جامعتهم خير تمثيل في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

بقلم: محمد جودالله – دائرة العلاقات العامة

إبن جامعة النجاح الوطنية الطالب نادر أبو فرحة، طالب سنة سادسة في تخصص الطب البشري، إختارته جامعة تورنتو الكندية من بين 12 طالباً وطالبةً فقط على مستوى العالم للتدرب لمدة شهر كامل في مستشفى  SickKids التابع للجامعة الكندية والذي يُعتبر أفضل مستشفى في العالم في مجال طب وطوارئ الأطفال.

آلية الإختيار..

يضع مستشفى SickKids الكندي قواعد صارمة في عملية اختيار المتدربين الكنديين كما لا يقبل المستشفى عادةً اي متدربين أجانب غير كنديين، لكنه يطرح في بعض الأحيان فرصة ل12 طالباً وطالبةً فقط من مختلف أنحاء العالم ووفق معايير خاصة للتدرب لمدة شهر كامل في المستشفى العريق بالإضافة إلى أخذ مجموعة من المحاضرات النظرية في جامعة تورنتو الكندية التي يتبع لها المستشفى.

وفي هذا السياق يوضح نادر أنه قام بتعبئة الطلب الذي طرحته الجامعة الكندية إلكترونياً وأرفق معه السيرة الذاتية الخاصة به، ليخوض بعدها مقابلتين مع لجنة خاصة عبر تقنية Skybe، حيث اشتملت المقابلتين على عدد من الأسئلة التي تتعلق بالجانب الطبي من ناحية وجانب يختص بشخصية المقابَل من ناحية أخرى.

ولم تخلو المقابلتين من سؤال نادر عن جامعته (جامعة النجاح الوطنية)، وتخصص الطب البشري فيها، حيث أجاب نادر بكل فخر عن جامعته التي تشكل مصدر إعتزاز له كما بدى عند حديثه عن الموضوع.

نادر المميز نجح باجتياز المقابلات ليصله بعد أيام بريد إلكتروني من جامعة تورنتو يوضح قبوله في برنامج التدريب، ليكون نادر من بين 12 فقط على مستوى العالم تتاح لهم فرصة تمثيل جامعتهم في الجامعة رقم 15 عالمياً والمستشفى الأفضل في مجال طب وطوارئ الأطفال.

تغيير صورة نمطية..

تكوّن الشهر التدريبي للطالب نادر من قسمين رئيسين الأول دوام المستشفى والذي يتألف من ثماني ساعات يومياً ودوام لمدة 24 ساعة في أحد أيام الأسبوع.

أما القسم الثاني فكان يمثل الجانب النظري حيث قام نادر بحضور العديد من المحاضرات في جامعة تورنتو الكندية وطرح عدد من العروض التقديمية طوال الشهر تحدّث في جزء منها عن جامعة النجاح وتخصص الطب البشري فيها.

من الأمور التي لامسها نادر خلال تجربته تلك الصورة النمطية لدى البعض عن مستوى الجامعات الفلسطينية والعربية بشكل عام خصوصاً في المجال الطبي، نادر حمل على عاتقه مسؤولية تغيير هذه الصورة ونجح في ذلك من خلال نشاطه الذي ميّزه عن باقي المتدربين مما أكسبه إحترام الجميع من طلبة ومشرفين ولا شك غيّر من تلك الصورة الموجودة.

“جامعة النجاح لا تقل كفاءة عن أي جامعة عالمية أخرى”

صورة أخرى تغيرت ولكن هذه المرّة عند نادر نفسه، تجربة نادر جعلته يخرج بخلاصة مفادها أن جامعة النجاح لا تقل كفاءةً وتميّزاً عن أي جامعة مرموقة في العالم، وفي هذا الخصوص يقول نادر ” أشجع جميع زملائي الطلبة على خوض تجربة التدريب في الخارج، عندما تخوض تلك التجربة وتعمل في مجالك في الخارج تدرك أن جامعة النجاح لا تقل كفاءةً بكوادرها وطلبتها وتعليمها عن أي جامعة عالمية حتى في الدول الأكثر تقدماً، تميزي خلال الشهر التدريبي جعلني أدرك هذه الحقيقة وجعل الجميع هناك يدركها أيضاً”.

شعار جامعتي..

قصة أخرى حصلت مع نادر في فترة التدريب، عندما وصل نادر إلى كندا إرتدى ملابس طبية تحمل شعار جامعة النجاح، طلب القائمين هناك من نادر أن يرتدي ملابس تحمل شعار الجامعة والمستشفى في كندا، نادر رفض الطلب وأصر أن يرتدي شعار جامعته الأمر الذي أغضب القائمين هناك لكن سرعان ما تحول هذا الموقف لمصدر احترام لنادر الذي أبى إلا أن يمثّل جامعته خير تمثيل في تجربة فريدة بامتياز.

وفي الختام يتوجه نادر بالشكر الجزيل إلى إدارة جامعة النجاح الوطنية وإلى مدرسيه جميعاً ويخص بالذكر الدكتور عماد دويكات، عميد كلية الطب وعلوم الصحة، على تقديمهم كافة الدعم والتسهيلات اللازمة له لخوض تجربته المميزة.

جامعة بيرزيت الأولى فلسطينياً والتاسعة والعشرين عربياً

fdcأظهر تصنيف جديد أعلنت نتائجه بتاريخ 2016.07.19 وقام به موقع Webometrics الشهير حصول جامعة بيرزيت على المرتبة الأولى بين الجامعات الفلسطينية، والمرتبة 29 بين الجامعات العربية، والمرتبة 1606 بين الجامعات العالمية المشمولة في التصنيف والتي بلغ عددها 4128 جامعة.

واستند هذا التصنيف لمعطيات منصة الباحث العلمي (Google Scholar) والتي تتضمن عدد الاقتباسات التي حصلت عليها الأبحاث العلمية المنشورة للباحثين ولأساتذة الجامعات. وتم ترتيب الجامعات بناءً على مجموع الاقتباسات للعشرة أساتذة الأوائل في كل جامعة، مع استثناء الأول من كل قائمة من أجل الحصول على تمثيل أفضل لمستوى الجامعة. وتبعاً لذلك فقد بلغ مجموع الاقتباسات لأساتذة جامعة بيرزيت المشمولين ضمن الإحصائية 13751 إشارة اقتباس، فيما بلغ عدد الاقتباسات للجامعة الفلسطينية التالية 10072   محتلة بذلك المرتبة 34 عربياً و 1840 عالمياً.

وقال عميد الدراسات العليا د. طلال شهوان: “أن عدد الاقتباسات هو أحد المعايير الهامة التي تعكس جودة المنشورات العلمية، وأن إنشاء حسابات للباحثين عبر منصة Google Scholar يعتبر ضرورياً  من أجل إتاحة منشورات الباحثين ورصد الاقتباسات التي تحصل عليها، ومن أجل مشاركة المعرفة العلمية والارتقاء بسمعة ومرتبة الجامعة في الأوساط الأكاديمية والمجتمعية.”

وأضاف: “يأتي هذا التصنيف ليؤكد على نتائج التصنيفات السابقة والتي أظهرت تميز جامعة بيرزيت أكاديمياً وبحثياً على الصعيد المحلي والعربي، وليشكل كذلك أحد التقييمات المعيارية التي تعتمد عليها الجامعة في سعيها نحو مزيد من التميز العلمي عربياً وعالمياً.”

معدلات قبول الدفعة الأولى 2017/2016 في جامعة النجاح

فيما يلي هو معدلات القبول لبرامج الكليات المختلفة من بداية الفصل الأول للعام الدراسي 2017/2016.‏

[button color=”red” size=”medium” link=”https://www.najah.edu/ar/new-students/undergraduate-announcements/2016/07/13/first-group-average-programmes/” icon=”” target=”true”]من هنا المعدلات[/button]

بيرزيت تعلن عن معدلات القبول للالتحاق بالجامعة للعام الدراسي 2016\2017

أعلنت دائرة التسجيل والقبول في جامعة بيرزيت عن معدلات قبول الدفعة الأولى للعام الدراسي 2016/2017 . فعلى الطلبة الراغبين بالإلتحاق بالجامعة ولم يقوموا بتعبئة طلب الإلتحاق لغاية الآن القيام بذلك من خلال صفحة القبول من خالل الرابط التالي: edu.birzeit.admission وذلك بعد الحصول عل بطاقة طلب االلتحاق من كافة فروع البنك العربي وبنك فلسطين في حرم الجامعة والذي يستقبل المراجعين أيام السبت أيضاً بما فيها فرع بنك فلسطين.

* على الطلبة الذين تحقق معدلاتهم المعلنة في الدفعة الاولى ، التوجه لمحطة القبول في الجامعة – قاعة الشهيد كمال ناصر- لاتمام كافة إجراءات القبول والتي تشمل دفع رسوم الفصل  الاول ” حجز المقعد ” والحصول عل البطاقة الجامعية.

لمزيد من المعلومات حول التخصصات المختلفة وإجراءات القبول، الرجاء المتابعة على صفحة القبول من خلال الرابط admission.birzeit.edu

 فيما يلي معدلات قبول الدفعة الأولى للعام الدراسي 2016/2017

الدفعة الأولى | جامعة النجاح تعلن عن الطلبة المقبولين للعام الجامعي2016/2017

 

أعلنت عمادة القبول والتسجيل بجامعة النجاح الوطنية عن قبول الدفعة الأولى للطلبة المسجلين للعام الدراسي الجامعي 2016/2017

 

يمكنك التأكد من قبولك في هذه الدفعة من خلال مطابقة رقم إيصال الدفع مع الرقم في القائمة التالية لكل تخصص

[button color=”green” size=”big” link=”https://www.najah.edu/ar/new-students/undergraduate-announcements/2016/07/12/ldf-lwl-lltlb-lmqbwlyn-ll-m-ljm-y2016-2017/” icon=”” target=”true”]القائمة من هنا[/button]

وزير التربية والتعليم يعلن موعد نتائج التوجيهي لعام ٢٠١٦

sabrysedam_0

أعلن وزير التربية والتعليق الدكتور صبري صيدم ان نتائج امتحان الثانوية العامة – التوجيهي – سيتم الإعلان عنها يوم الأحد الموافق الثالث من شهر تموز، وقال صيدم أثناء حوار إذاعي له عبر راديو أجيال تم بثه عبر الإنترنت.

نتمنّى التوفيق لكل أحبتنا الطلبة

المعلمة الفلسطينية حنان الحروب أفضل معلمة في العالم

شبكة طلاب- حققت المعلمة الفلسطينية حنان الحروب من بيت لحم لقب أفضل معلمة في العالم في إطار جائزة “نوبل للتعليم”، لتثلج صدور مئات الفلسطينيين الذين تجمعوا في ميدان الشهيد ياسر عرفات لمشاهدة حفل الإعلان عن الفائز باللقب.

وأُعلن عن فوز حنان خلال حفل أقيم في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مساء اليوم الأحد، لتتفوق حنان على 10 معلمين تم اختيارهم للمرحلة النهائية من الجائزة، من أصل 8 آلاف معلم يمثلون 148 دولة تم ترشيحهم منها لهذه الجائزة.

 

وارتدت حنان الثوب الفلسطيني أثناء تسلمها الجائزة من أمير دبي محمد بن راشد، حيث سبق أن أعلنت المؤسسة التي تنظم المسابقة في موسمها الثاني أن قيمة الجائزة مليون دولار يتوجب على المعلم الفائز بها استثمار قسم منها في خدمة التعليم ببلاده.

والمعلمة حنان فلسطينية من بيت لحم وتعمل مدرسة للصف الثاني الابتدائي في مدرسة سميحة خليل بمدينة البيرة، وتركّز في تعليم تلاميذها على التسامح والحدّ من العنف وتثبيت الأخلاق والاحترام في نفوسهم.

زيادة في رواتب المعلمين الفلسطينيين بنسبة 2،5% أول نيسان

اكد رئيس الوزراء، د. رامي الحمد الله ان الحكومة لم ترفض اي من مطالب الموظفين وانها انجزت 90.75% من الاتفاق مع اتحاد المعلمين الذي وقع في العام 2013.

ودعا د. الحمد الله، في افتتاح الجلسة الأسبوعية للحكومة في مقر مجلس الوزراء برام الله المعلمين الى فك الاضراب وعودة انتظام الدوام المدرسي، مؤكدا على ضرورة عدم تسييس الإضراب. وقال في بداية جلسة الحكومة :” في البداية أُناشدُ المُجتمعَ الدوليَّ اتخاذ خَطواتٍ جادةٍ وفوريةٍ لتوفيرِ الحمايةِ الدَوليةِ الفاعلةِ لشعبِنا وعدمَ الاكتفاءِ بالشجبِ والاستنكارِ والتنديد، فالعالمُ كُلهُ مُطالبٌ اليوم بالتحركِ لإلزامِ إسرائيل بوقفِ جرائمِهاِ المتواصلةِ بحقِ شَعبِنا، خاصةً شبابِهِ وأطفالِهِ، وإنقاذِ حياة الأسير مـحمد القيق المُضربِ عن الطعام مُنذُ أكثرَ من ثمانينَ يوماً، ووقفِ سياسةِ التهجيرِ القسريّ ومُصادرةِ الأراضي وهدم البيوت.واضاف : إزاء كُلِ هذه الجرائم، كانَ ولا يزالُ عملُ الحُكومة يَتركزُ على تعزيزِ صمود أبناءِ شَعبِنا وصَونِ مكانة مؤسسات دولة فلسطين والإرتقاء بدورِها الحيويّ في تقديمِ أفضل الخدمات للمواطنين، وبما يعززُ جدارةَ شعبِنا وأحقيتَهُ في تجسيدِ سيادتِهِ على أرضِ وَطَنِهِ والحِفاظ على الإنجازاتِ التي حَققَها.

وإذا كانَ هذا الأمر يَنطبقُ على كافةِ مؤسساتنا الوَطنيةِ، فإنه ينطبقُ بشكلٍ مُحَدَدٍ على مؤسسات التربيةِ والتعليم، لدورِها الهام والإستثنائيِّ في بِناءِ وتأهيل أبنائِنا، والنهوضِ بالعمليةِ التربويةِ بِمُجمَلِها، وتحسينِ نَوعية التعليم وجَودتِهِ. وتابع الحمدالله : على هذا الأساس، انطلقت القيادةُ الفلسطينيةُ، برئاسة الأخ محمود عباس والحُكومة، بِعملٍ وطنيٍّ حثيثٍ لِضمانِ إستمرارِ العمليةِ التعليميةِ وتطويرِ المناهج ومعالجةِ أوجهِ الخللِ في النظام التعليميّ وحمايةِ وحدتِهِ في الضفةِ الغربية وقطِاع غزة. وفي قلبِ هذه الجهود، كانَ اهتمامُنا الأولُ تحسينَ أوضاعِ المُعلمينَ والمعلمات، الذينَ هُم محورُ العملية التعليميةِ وعمادِ تطورِها ونهضتِها. ولِهذا، اتخذتْ الحُكومةُ خَطواتٍ جديةٍ لإعمالِ حُقوقهم والإستجابةِ لمطالبِهِم العادلةِ، فوقعتْ مع اتحادِ المُعلمين في عام 2013، اتفاقاً هاماً، وُصفَ في حينه بأنهُ اتفاقٌ تاريخيٌّ. وإذا كانَ هذا الاتفاقُ هوَ الأساس الذي نَمضي من خلالِهِ، بالنهوضِ بدورِ المُعلم الفلسطينيّ وتَحسينِ أوضاعِهِ.

فلم يتبقَ إلاّ 2.5% من زيادة نسبة علاوة طبيعة العمل المتُفق عليها بواقع 10% في حينِهِ، سيتمُ صَرفُها في أوائل نيسان أو آيار المُقبل حسبَ توفر الإمكانيات المادية. كما تمَ اتخاذُ الإجراءات اللازمة لِفتحِ التدرجِ بالفئات الأولى فما دون، وإلغاءُ أدنى مربوط الدرجة. وتكونُ الحكومةُ بهذا قد انجزت 90.75% من اتفاقها مع اتحاد المُعلمين.

وقال :” لَم يكُن يَوماً قرارُنا بإنصافِ المُعلمينَ والمعلمات قراراً عشوائياً أو غيرَ مدروس، بَل هو حقٌ ثابتٌ وأصيلٌ لَهُم، فاحترامُ مهنةِ التعليم والوفاءُ للعطاءِ الذي يقدمونَهُ يضعُ الجميعَ بلا استثناء، أمامَ مسؤولياتٍ كُبرى لضمانِ حقوقِهم وتحفيزِهم وَتشجيعِ الرياديةِ بينَهُم. حيثُ تمَ اعتمادُ صندوق الرئيس للإنجازِ والتميزِ، الذي يَهدِفُ للوصول إلى نظامٍ تعليميّ أكثرَ تحفيزاً للمُعلم، وتشجيع التميّزِ والإبداعِ لدى العاملينَ بالتعليم. فالرسالةُ الساميةُ التي يحملونَها، سَتظلُ دائماً مَوضِعَ تَقديرٍ من الشعبِ الفِلسطينيّ بِأسرِهِ، فَهُم البوصَلةُ التي تَقودُنا دائماً إلى دَربِ التفاني في خِدمةِ وبِناءِ دَولتِنا. واكد إنَ القيادةَ الفلسطينيةَ لا تزالُ تواجهُ حِصاراً مالياً بسببِ مواقفِها السياسيةِ وإصرارِها على الوصولِ بقضيةِ شعبِنا إلى كافَةِ المحافِلِ الدَولية وإنهاء الإحتلالِ الإسرائيليِّ عن أرضِنا.

إذ شِهِدَ العامَ الماضي تَراجُعاً حاداً في المساعدات والمِنح الخارجيةِ، حيثُ لم نتلقَ سوى 685 مليون دولار من أصل 1.2 مليار دولار كانت قد تعهدتْ بِها الدولُ والجهاتُ المانِحة. وفي هذه المرحلةِ الصعبةِ التي تَمرُ بِها قضيتُنا الوَطنية، فإننا أحوجُ ما نكونُ إلى استنهاض عناصرِ الصُمود الشعبيّ والمؤسسيّ والاستثمار بِطاقاتِ شَعبِنا لمواجهة العدوان والتحريضِ الإسرائيليّ. ولهذا كله، فإنني أُحذرُ من تعطيل التعليم، فتعطيلُ الدراسةِ ليومٍ واحدٍ يَعني هدر أكثرَ من مئةَ ألفِ حِصةٍ دراسيةٍ في مُحافظاتِ الوَطن.

وقال إنَ الحكومةَ تَحترمُ بشكلٍ مُطلقٍ وكاملٍ، الحُقوقَ النقابيةَ للمُعلمين، بما فيها الحقَ في الإضرابِ وفقَ القانون، ولكن هناك فرقٌ جَوهريٌ بين حَقِ المُعلمينَ المشروعِ للمطالبة بتحسينِ ظُروفِ عَملهم وبينَ اتخاذِ خَطواتٍ غيرِ نَقابيةٍ ومُسيئةٍ، تؤدي إلى تَعطيلِ عَمل مؤسساتِنا وتراجعِ عَملِها. وفي هذا السياق، وإذ أشكرُ الاتحادَ العامَ للمعلمين على المسؤوليةِ العالية التي تحلى بها للدعوةِ إلى الدوامِ وانتظامِ التعليمِ، فإنني أدعو المُعلمينَ وكافةَ العاملينَ في قطاعِ التربية والتعليم، للعُدولِ عن قرارهم بالإضرابِ، والإلتحاقِ بِعَملهِم وتجنيب المَدارسِ أي تَعطيلٍ أو إرباكٍ. وناشد أولياءِ الأُمور ومراعاة ظروف الأباء والأمهات وحرصا على طلبة الثانوية العامة والمصلحةَ الوَطنيةَ تُحتمُ علينا اليومَ، حمايةَ مُستقبلِ مئاتِ الآلافِ من الطلبة والطالبات وتَغليبَ مصلحتِهِم وحَشدِ الطاقات لإعمال حقِهِم في التعليمِ وضَمانِ وُصولِهِم إلى مقاعدِ الدراسة ووضع حَدٍ للتَسَرُبِ منها، لا تعطيلِ المسيرةِ التعليميةِ أو وضعِ العقباتِ أمامَها، إنَ إستمرارَ التعليمَ كانَ وسيبقى، واجباً وَطنياً ومسؤوليةً جماعيةً، لا يجوزُ، بأي حالٍ من الأحوال، تجاوزهُ أو المساسُ بِهِ.