بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيشؤون طلابية

جامعة بيرزيت تستقبل السفير الصيني ووفداً أكاديمياً صينياً.

استقبل رئيس جامعة بيرزيت د. خليل هندي اليوم،  السيد ليو آيتشونغ، السفير الصيني لدى فلسطين، وذلك لبحث سبل التعاون الأكاديمي.

قدم د. هندي للسفير الصيني تعريفا بالجامعة وبرامجها الأكاديمية والتخصصات التي تطرحها، وتحدث عن أهمية توطيد العلاقات الأكاديمية بين جامعة بيرزيت والجامعات الصينية، وأهمية التبادل الطلابي والأكاديمي.

وقال د. هندي أن إدارة الجامعة معنية بافتتاح فرع جديد لمعهد كونفوشيوس في جامعة بيرزيت، من أجل تعزيز العلاقة مع الشرق وتحديدا مع الصين التي تشكل جزءا مهما من العالم، مضيفا: “نطمح إلى تعريف طلبتنا وأساتذتنا باللغة والثقافة الصينية، وندرك جيدا أهمية الانفتاح عليها”.

من جهته أعرب السفير الصيني عن سعادته لزيارة الجامعة، مشيراً الى الصداقة الحميمة التي تربط الشعبين الصيني والفلسطيني، وإلى حجم الأنشطة التي تقوم بها الحكومة الصينية لدعم الحقوق الفلسطينية،  وأكد على ضرورة الاستمرار في بناء العلاقات الأكاديمية بين الجامعات الصينية وجامعة بيرزيت.

من جانب آخر، التقى عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة بوفد أكاديمي صيني، وتم تبادل الأفكار والرؤى حول ما يجري في منطقة الشرق الأوسط ودور الصين في بعض قضايا المنطقة الحساسة كالقضية الفلسطينية،  بالإضافة إلى نقاش دورها في العالم كأحد القوى العظمى وأحد الدول الخمس دائمة العضوية في الأمم المتحدة، وعضويتها في العديد من المنظمات العالمية تحديداً “البريكس”.

أما عن التعاون مع الجامعة، فقد أجمع  المشاركون على ضرورة إقامة علاقة مشتركة بين المعهد الصيني للدراسات الدولية، ومعهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية، على أن يتم التداول حول الطرق المثلى للمضي قدماً في مثل هذا التعاون، من حيث تبادل الباحثين، والنشر المشترك في المجلة الخاصة بالمعهد الصيني، وتبدل الخبرات والمشاركة في النشاطات المشتركة.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق