الخريجونخبر رئيسي

افتتاح مكتب الخريجين وخدمات المهنة في جامعة بيرزيت

عقدت جامعة بيرزيت اليوم الاثنين 9 كانون الأول 2013، وبالتعاون مع مؤسسة التعاون الألماني “GIZ”، ووزارتي العمل والتربية والتعليم العالي حفل افتتاح مكتب الخريجين وخدمات المهنة، والإحتفال بتخريج المشاركين في دورة الإرشاد المهني والوظيفي في الجامعات الفلسطينية.

حضر الافتتاح نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية د. عادل الزاغة ووزير العمل الفلسطيني د. أحمد مجدلاني، ومدير التعليم العالي في وزارة التربية والتعليم د. جمال حسين، ومدير برنامج التعليم والتدريب المهني في “GIZ” د. اندرياس كونيج، ومدير عام التشغيل في وزارة العمل السيد سامر سلامة ومدراء مكاتب التوظيف في الجامعات الفلسطينية.
افتتح الحفل د. عادل الزاغة قائلاً: “دأبت جامعة بيرزيت على تسهيل انتقال خريجيها من مقاعد الدراسة إلى سوق العمل باستمرار، وذلك من خلال برامج عديدة من بينها يوم التوظيف في الكليات المختلفة، إضافة إلى إطلاق وتنفيذ برنامج التعليم التعاوني، والذي يهدف إلى إثراء الطلبة بتجارب علمية تجمع بين النظرية والتطبيق”.
وأضاف: “تأمل جامعة بيرزيت أن تتمكن من دعم الأفكار التي يمكن أن تؤدي إلى تأسيس شركات لبعض الخريجين مما يساعدهم على خلق فرص عمل ذاتية، وتأمل الجامعة أن يتمكن المكتب من التعاون مع مركز نجاد زعني للتميز في تكنولوجيا المعلومات لتعميم فكرة حضانة الأفكار والشركات لمجالات أخرى بالإضافة إلى تكنولوجيا المعلومات”.
من جهته قال وزير العمل د. أحمد مجدلاني أن وزارتي العمل والتعليم العالي وبالتعاون مع “GIZ” وممثلي الجامعات الفلسطينية تسعى إلى العمل على نظام شامل ومتكامل للإرشاد المهني والوظيفي يخدم جميع الفئات المستهدفة، وتعزيز فرص التشغيل للشباب والخريجين عبر بناء قدرات مكاتب التوظيف في الجامعات الفلسطينية، وتشجيع الريادة في الأعمال من خلال دعم عدد من المشاريع الريادية للطلبة.
فيما قدم السيد سامر سلامة تعريفاً بمكاتب التوظيف في الجامعات الفلسطينية، والتي تهدف لملائمة مخرجات التعليم العالي مع سوق العمل الفلسطيني، وأضاف: ” في ظل ارتفاع معدلات البطالة في فلسطين، ستسعى ” مكاتب التوظيف في الجامعات” لإيجاد حلول لهذه المشكلة عبر الشراكة الكاملة ما بين وحدات الخريجين الموجودة في الجامعات الفلسطينية ودوائر التشغيل في مديريات العمل، وستكون قادرة على بحث أفضل السبل لتقديم خدمات نوعية للطلبة وخريجي الجامعات الفلسطينية ومساعدتهم في الحصول على فرص عمل لائقة في المستقبل.
من جانبه أعرب ” د. اندرياس كونيج عن تخوفه من أعداد الخريجين بالمقارنة مع احتياجات سوق العمل الفلسطيني، وهذا الأمر يتوجب عليه وضع خطة تشمل إعادة ترتيب أنظمة التعليم الجامعية وخاصة التركيز على مجالات التعليم التقني لتلبية احتياجات سوق العمل.
وقدم مدراء وحدات التوظيف في الجامعات الفلسطينية المختلفة تعريفاً بوحداتهم ونشأتها وعملها، وآلية العمل والتعاون المستقبلي بين الجامعات ووزارتي العمل والتعليم العالي. وتلا ذلك توزيع الشهادات على منتسبي دورة الإرشاد المهني والوظيفي.
يذكر أن مكتب الخريجين وخدمات المهنة تأسس في جامعة بيرزيت مع بداية العام الأكاديمي 2013/2014 كحلقة وصل ما بين الجامعة والخريجين وسوق العمل والمجتمع، ز يعمل المكتب على جعل الطلبة أكثر قدرة على دخول الحياة المهنية وإغناء مساهمتهم في المجتمع عن طريق تنظيم ورش عمل، دورات تدريبية ونشاطات أخرى، كما ويعمل المكتب على تطوير وتعزيز علاقة الجامعة مع خريجيها”

581289_608474679187703_1037496254_n 994686_608474932521011_1060826068_n 1450162_608474619187709_1352459540_n 1455108_608475375854300_2063215652_n 1458626_608475505854287_367619254_n 1470275_608474615854376_966782139_n 1488726_608475882520916_842088514_n

Loading...
الوسوم
Loading...

محمد نظمي

محمد حسن | خريج جامعة النجاح الوطنية | بكالوريوس تصميم جرافيك | محرر ومدوّن في شبكة طلاب

مقالات ذات صلة

إغلاق