بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيشؤون طلابية

كليتا مجتمع النجاح وهشام حجاوي تستضيفان يوم التوظيف وملتقى الأعمال للمبادرين الشباب

عقد مركز التمكين الاقتصادي ومنتدى شارك الشبابي بالتعاون مع مكتب مساعد الرئيس لشؤون الخريجين وكلية هشام حجاوي التكنولوجية وبالشراكة مع صندوق الامم المتحدة للسكان بتمويل من الحكومة اليابانية يوم التوظيف وملتقى الاعمال للمبادرين الشباب في قاعة كلية هشام حجاوي يوم الاثنين الموافق 23/12/2013.

وحضر الافتتاح الدكتور جواد فطاير، مساعد الرئيس لشؤون الخريجين والدكتور مصدق المصري، مشرف كلية هشام حجاوي ومدير مركز النجاح للتدريب والتأهيل والأستاذ عامر عوض، منسق العلاقات العامة والسيد بدر زماعرة، مدير منتدى شارك الشبابي وممثلون عن المؤسسات والشركات والشباب المبادرين ضمن مشروع ” لنقف معنا” والمستفيدون من تدريبات برنامج خطوة الى الامام ومن مشروع التمكين الاقتصادي للفتيات. وقد شارك أكثر من 30 شركة ومؤسسة من قطاعات الصناعية والخدماتية والمصرفية.

وفي كلمة لدكتور مصدق المصري نيابة عن د. سامر ميالة عميد كلية هشام حجاوي رحب فيها بالحضور ومنتدى شارك الشبابي وممثلي الشركات في كلية هشام حجاوي ومجتمع النجاح وقدم نبذة مختصرة عن كلية هشام حجاوي والبرامج والتخصصات التقنية الاكاديمية التي تدرس في الكلية ولا توفرها الجامعات وأهمية التعليم التقني لتلبية حاجات سوق العمل وتحدث عن برنامج دبلوم لمدة سنة بالتعاون مع مكتب مديرية العمل لمن لم يحالفهم الحظ في التوجيهي. كما تحدث عن الخدمات التقنية التي تقدمها الكلية للمجتمع كمعهد سيسكو ومعهد مايكروسوفن والمركز التقني لفحص المركبات.

وفي كلمة بدر زماعرة رحب بالحضور وشكر استضافة كلية هشام حجاوي للمرة الثانية وشكر التعاون مع مكتب مساعد الرئيس لشؤون الخريجين وتحدث عن شعوره بالفخر بالجامعة وكلية هشام حجاوي وشكر المؤسسات والشركات في التجاوب للمشاركة في هذه النشاطات، وتحدث زماعرة عن تفاوت في التخصصات والمؤسسات الاكاديمية وحث الشباب على عدم الاقتصار على المناهج والشهادة الجامعية والاستمرار في تنمية المهارات والقدرات من خلال التدريب والتعلم لمواكبة التطورات العالمية والتطورات التكنولوجية حولنا خاصة بعد التخرج.كما وجه التحية للشباب الذين عملوا على المبادرات الشبابية وتنفيدها بشكل مميز.

وفي كلمة لدكتور جواد رحب فيها بالحضور وحيا الشراكة مع منتدى شارك وبين الجامعة والقطاع الخاص والمؤسسات وقال ان هذا اليوم يعد انطلاقة جديدة للشباب للمستقبل افضل لفلسطين وان الجامعة تعتبر في مقدمة المؤسسات التي تعمل على بناء الشباب الفلسطيني من وعي الجامعة لأهمية تنمية قدرات طلبتها وخريجيها.

وتحدث عن رؤية الجامعة في الربط بين المعرفة والمناهج والواقع واحتياجات المجتمع ومتطلبات سوق العمل، وان دور الجامعة يكمن في تعليم الطالب كيف يتعلم لان العملية تعليمية مستمرة حتى بعد التخرج لتطوير كفاءاته الشخصية، وحث الشباب العمل على صقل مهاراتهم وإبراز تميزهم عن الاخرين خصوصا في مقابلات العمل والقدرة التنافسية للحصول على فرصة عمل وتحدث عن اهمية تطوير مهارات التواصل والإقناع والتأثير على الاخرين والمبادرة، كما شدد على أهمية تعزيز مهارات الخريج في اللغة الانجليزية والمهارات التكنولوجية والتفكير الريادي. وتناول الدكتور جواد اهمية الثقة بالنفس والإيمان ان الفرد قادر على التميز.

Loading...

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق