بسطة الكتب ... صنعناه بحب
المقهى الثقافيالمكتبة

كتاب الأيدي الناعمة – توفيق الحكيم

التحميل من هنا.

تفكر كثيراً  ولا تشغل أفكارك بصياغة أسئلة والإجابة عليها؛ فسأجيبك لا محال وسأسألك في نفس الوقت، أتعرف كيف ولماذا خدعت؟؟؟ إن كنت لا تعرف فأنا أعرف وكاتبي المبدع يعرف ولو كان حياً لمتلء  صدره فخراً لأنه إستطاع تمويه أفكاري، وجعلني أفتح الرواية وقد بنيت أسس النعومة واللطف،  جعلني أقول في نفسي لن أجد في الرواية لفظ الخشونة ولا جنس الرجال؛ لن أكون سوي في عالم النساء، إنها الأيدي  الناعمة،  إنها لا محال الأيدي التي تحن وتعطف، يد الأم ويد الأخت ويد الحبيبة، لن أطيل عليكم ولن أجعلكم تخدعون بكلامي المنسق عن النساء اللاتي لا تذكر النعومة إلا وقد رسمت صورهن في مخيلتنا فهل يمتلك غيرهن أيدي ناعمة؟ نعم..؛ فتوفيق الحكيم لم يكتب نص هذه القصة المسرحية تباهياً، أو مبالغة في وصف الجنس اللطيف، كل ما في الأمر خانتني أفكاري وأحكامي المسبقة، أوقعوني في مفهوم خاطئ بل جعلوني أقرأ في العنوان ما لا يوجد في الرواية التي  كانت بين يدي “الناعمة”  أقول هذاً وأضحك إستغراباً كيف للكاتب أن يفكر في عنوان كهذا؟؟ بل كيف لي أن أبدء  السطور  الأولى بحوار بين رجلين أمام شاطئ النيل”بالقصر العيني” …

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق