بسطة الكتب ... صنعناه بحب
شؤون الاغتراب

إسبانيا : الجالية الفلسطينية في كاتالونيا تجتمع مع رئيس الحكومة السيد أرتور ماس

إجتمعت الجالية الفلسطينية في كاتالونيا مع رئيس الحكومة السيد ارتور ماس في 4 ديسمبر لمناقشة زيارته لدولة إسرائيل، حيث حضر الاجتماع من جانب الجالية الفلسطينية في كاتالونيا رئيستها، السيدة سلام المسلماني، والناطق باسم الجالية السيد اليكس حنو والسيد عضو بمجلس ألإدارة أشرف أيوب.

في بداية اللقاء،ة شكرت سلام، رئيس الحكومة السيد ارتور ماس لإستجابته لطلب الاجتماع بسرعة، لكنها أسفت من رفض وجود الهيئات الأخرى التي جاءت لمرافقة الجالية الفلسطينية في الاجتماع وممثلون عن كل من: – أوقفوا منهاج الحرب (جمعيه كتالونية التي تدافع عن حقوق الإنسان) – منسق المنظمات الفلسطينية مع القلب (إلى ممثلين عن حركة التضامن الفلسطينية في كاتالونيا) – معا (الربط بين اليهود والفلسطينيون ضد الاحتلال والتعصب)

وخلال الاجتماع أبلغت سلام رئيس الحكومة أن المجتمع الفلسطيني في كاتالونيا، والغالبية العظمى من شعب كاتالونيا، لم يبدو مبررا إنسانيا كون أن الحكومة تكرس التقارب والاتحاد لتعزيز الاتفاقات الثنائية بين كاتالونيا والدول التي تنتهك القانون الدولي, دولة إسرائيل باعتبارها استعمارية تمارس التطهير السياسي  تجاه الشعب الفلسطيني والفصل العنصري العرقي التي يستمرمنذ أكثر من 60 عاما. كاتالونيا هي البلد الذي يتوق ساعيا للحرية، وبالتالي يجب أن تكون حساسة للناس الذين يسعون أيضا للتحرر الوطني

كما طالبت سلام الرئيس، بالحياد والتعامل أكثر سياسية وبالتأكيد البقاء بعيدا عن التعاون مع دولة إسرائيل، كدولة استعمارية تقمع وتحتل الأراضي الفلسطينية بشكل غير قانوني. وكذلك حرصنا على دمج متزايد من الناس المؤيدة للصهيونية بتهم تتعلق بالحوكمة المؤسسية مثلآ, جوردي ارجيلاجيت, بيسنتس بياتورو وبيلار رأولا، وحضورهم في المناسبات التي تنظمها المنظمات الصهيونية مثل الصندوق القومي اليهودي، والتعاون مع التطهير العرقي ومصادرة الأراضي في فلسطين.

وافاد الناطق بام الجالية أن شعب كاتالونيا، لا يمكن أن يكون في الغالب إلا لصالح الشعوب المضطهدة في العالم، حتى اليوم نحن أكثرشعب مظلومين على الارض كما حصل من قبل وعند الضرورة اننا كشعب كتلاني وقفنا بشكل جماعي  بجانب العراق ضد الحرب الاستعمارية وبعد ذلك عندما قصفوا غزة في عام ٢٠٠٩.

كما تم خلال اللقاء دعوة رئيس الحكومة إلى الاحتفال السنوي الذي تنظمه الجالية الفلسطينية في كاتالونيا والذي يصادف بشهر ايار وهو ذكرى مأساتنا ” النكبة الفلسطينية “

Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق