بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسي

اعتصام مفتوح تبدأه مجموعة شبابية في القدس لانقاذ مخيم اليرموك

أعلنت مجموعة شبابية مقدسية، اليوم الاثنين عن بدء الاعتصام المفتوح خلال ساعات النهار في مقر البعثة الدولية للصليب الأحمر الدولي وسط القدس المحتلة من أجل إنقاذ اهالي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا.

وقالت المجموعة الشبابية “المستقلة” إن هذه الخطوة جاء لممارسة الضغط على كافة المنظمات الدولية الإنسانية من أجل إنقاذ “أهلنا وأبناء شعبنا في مخيم اليرموك الذين يتعرضون منذ أشهر طويلة لحصار وتجويع”.

 وشارك الى جانب المجموعة الشبابية في هذه الوقفة ناشطات نسويات من مؤسسات مقدسية مختلفة وعلى رأسهم النائبة في محافظ القدس سلوي هديب.

وردد العشرات من الشبان والشابات وممثلي المؤسسات المقدسية هتافات تندد بتقصير الصليب الاحمر الدولي اتجاه ما يجري من انتهاك واضح أمام عدسات الاعلام في مخيم اليرموك من خلال عرض صور مؤثر لأطفال ورجال ونساء جياع.

وقال بيان صادر عن المجموعة الشبابية:” إنطلاقاً من فهمنا لدور اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي في توفير الحماية والإغاثة لضحايا الحروب وإستناداً إلى دوره في حماية القانون الدولي الإنساني في الصراعات الداخلية والدولية، نطالب بأخذ دور فعال في الضغط على جميع الأطراف المتحاربة على الأرض السورية بفك الحصار الكامل عن المخيم والسماح بإدخال الدواء والغذاء، وتسهيل وصول المساعدات المادية والعينية إلى أهلنا في مخيم اليرموك.”

وأكد البيان:” أن شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده يؤكد تمسكه بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى الديار التي هجروا منها، ونؤكد أن حق العودة غير قابل للتصرف ويضمن في الوقت نفسه إحترام كرامة اللاجئين وحقوقهم في العيش الكريم.”

وأفاد الشبان المشاركين بأنهم قاموا بإغلاق مقر البعثة الدولية للصليب الأحمر في حي الشيخ جراح وسط مدينة القدس، لبدء فعاليات الاعتصام اليومية في المقر من أجل الوقوف الى جانب اهالي مخيم اليرموك، كما تم تسليم الممثلة في مقر البعثة الدولية رسالة حول المطالب (المذكورة) .

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق