بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيمحليّات

قلق بالغ في “اسرائيل” بسبب الصواريخ التي أطلقت مؤخراً من قطاع غزة

Skyguard Missile Defense

 أثارت الصواريخ التي أطلقت مؤخرًاً من قطاع غزة، صوب التجمعات السكنية الإسرائيلية المحاذية للقطاع، الكثير من القلق لدى المستوى العسكري في إسرائيل، لأن تلك الصواريخ أطلقت من القطاع دون أن تتمكن منظومة القبة الحديدية من رصد لحظة الإطلاق.

وهذا يشير إلى نجاح مهندسي الصواريخ لدى “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، بتطوير صواريخ تحلق على مستوى منخفض أكثر مما كان عليه في الوقت السابق، وعندما يشق الصاروخ طريقه على ارتفاع منخفض فإنه يحرم رادار القبة الحديدية المخصص من رصد عملية الإطلاق عند وقوعها، مما يؤدي إلى عدم إطلاق صافرات الإنذار في وقت ملائم يسمح للإسرائيليين بالهرب إلى الملاجئ، ويقلص احتمالات اعتراض الصواريخ الغزية.

وأشارت مصادر إعلامية عبرية أن القلق الإسرائيلي ينبع من نوعية الصواريخ التي أطلقت والتطوير الذي أُدخل عليها في درجة ارتفاعها ما أدى إلى مواجهة نظام القبة الحديدية صعوبة في اعتراضها.

وكشفت صحيفة هآرتس العبرية في عددها الصادر صباح اليوم أن أحد الصواريخ التي أطلقت من غزة مؤخرًا كاد أن يتسبب بوقوع كارثة كونه كان متوجها صوب منشأة حساسة، قبل أن تفلح القبة الحديدية باعتراضه، ولكن الصحيفة لم تذكر ماهية تلك المنشأة.

وبالتوازي مع التطور الذي أدخله مهندسي غزة على صواريخهم، أعلنت شركة “رافائيل” للتصنيع العسكري، أنها ستكشف الشهر المقبل عن منظومة نجحت بتطويرها قادرة على اعتراض قذائف الهاون والصورايخ قصيرة المدى والطائرات المسيّرة بدون طيار.

والمنظومة الجديدة التي أطلق عليها اسم منظومة الشعاع الحديدي، ومن المقرر أن تعرضها إسرائيل للبيع في معرض صناعات عسكرية سيفتتح في سنغافورا بعد حوالي شهرين إلى جانب منظومة القبة الحديدية المخصصة لاعتراض الصواريخ متوسطة المدى.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق