الجامعة الإسلامية الأولى فلسطينياً وعربياً في التصنيف الدولي للجامعات حسب معايير الاستدامة والبيئة الخضراء

صرح الدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية بغزة، بأن الجامعة قد حققت وللمرة الثالثة على التوالي المرتبة الأولى على المستوى الفلسطيني والعربي في التصنيف الدولي للجامعات حسب معايير الاستدامة والبيئة الخضراء. وهذا يدلل على مدى اهتمام الجامعة بهذه المعاييرسواء على المستوى الأكاديمي والبرامجي، أو على صعيد التطبيق العملي لهذه المعايير في تخطيط وتصميم الحرم الجامعي والمباني الجامعية، وأشار الدكتور شعث إلى أن هذه المعايير تعد مؤشراً على الدور الريادي الذي تؤديه الجامعة الإسلامية في تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع الفلسطيني، وإسهاماتها الفاعلة في نشر هذه المفاهيم والترويج لها على المستوى المحلي والإقليمي.

وأوضح الدكتور فريد القيق – مساعد رئيس الجامعة، أن الجامعة الاسلامية أدركت منذ زمن أن أهمية تطبيق مفاهيم الاستدامة يجب أن تأخذ الاهتمام المناسب، وأن واقع قطاع غزة يجعل من تطبيق هذه المفاهيم أمراً ملحاً، حيث يكمن التحدي الأكبر لأي تنمية بشرية وعمرانية مستقبلية في قطاع غزة في إحداث توازن ما بين متطلبات هذه التنمية ومحدودية الموارد والمصادر الطبيعية في ظل الكثافات السكانية الهائلة ومحدودية المساحة الجغرافية، حيث أن ندرة هذه الموارد تتطلب التعامل معها بوتيرة تتوافق وقدرتها على تجديد نفسها حتى تبقى بجودة غير منقوصة للأجيال القادمة.

وتجدر الإشارة أن هذا التوجه العالمي يتعلق بالبيئة الخضراء والمستدامة ويراعي العوامل الطبيعية والمناخ والبيئة المحليين، بالإضافة إلى استغلال الموارد المحلية المتاحة على الوجه الأمثل والمحافظة على المصادر الطبيعية للاجيال القادمة. وتشمل عناصر الاستدامة والبيئة الخضراء –أيضاً- المحافظة على مصادر المياه، وزيادة المساحات القابلة لرشح مياه الأمطار لباطن الأرض، إضافة الى تدوير النفايات الصلبة، وإعادة استخدام المياه العادمة، ويسعى إلى تفعيل حركة المشاة، والحد من حركة السيارات والاهتمام بالمناطق الخضراء، وزيادة التنوع الحيوي، ويتضمن ترشيد استهلاك الطاقة، والاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة، وشملت مؤشرات التقييم مدى اهتمام الجامعات بغرس هذه المفاهيم عن طريق البرامج الأكاديمية.
يشار إلى أن الجامعة الإسلامية نشطت مؤخراً في استخدام الخلايا الشمسية في إضاءة مبانيها، وفي استخدام مفهوم حدائق الأسطح، إضافة إلى اهتمامها بتدوير النفايات الصلبة، وترشيد استهلاك الطاقة في الحرم الجامعي، خصوصاً في ظل أزمة الكهرباء والوقود التي يعاني منها المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة نتيجة الحصار.

لمشاهدة التصنيف العالمي للجامعات حسب معايير البيئة الخضراء والاستدامة
http://greenmetric.ui.ac.id/id/page/ranking-2013

الكاتب: محمد نظمي

محمد حسن | خريج جامعة النجاح الوطنية | بكالوريوس تصميم جرافيك | محرر ومدوّن في شبكة طلاب