بسطة الكتب ... صنعناه بحب
بانوراماتكنولوجيا

ليلة على القمر للتحقق من إصلاح “يوتو”

سيكون علماء فلك صينيون مضطرون للانتظار حتى انقضاء ليلة قمرية طويلة (نحو 14 يوما على كوكب الأرض) حتى يتأكدوا من نجاح عملية الإصلاح التي أجروها لمركبة الفضاء الصينية على سطح القمر التي أطلق عليها اسم “يوتو”.

ويوم السبت الماضي بدأت المركبة تعاني أعراضا غير طبيعية في القيادة الميكانيكية مع حلول الليلة القمرية التي تعرض فيها سطح المركبة لبرودة شديدة لنحو 14 يوما بالحسابات الأرضية.

ومن المفترض أن تغلق المركبة الفضائية طوال هذه الفترة وتبقى في فترة راحة.

وقال بانغ تشي هاو الخبير بالأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الفضاء لوسائل الإعلام “البيئة المعقدة على سطح القمر هي وبشكل متكرر السبب الرئيسي للأعراض غير الطبيعية التي تحدث في المركبة القمرية.”

وقال بانغ لصحيفة العلوم والتكنولوجيا إن الاشعاعات القوية وضعف الجاذبية والاختلافات الشديدة في درجات الحرارة وعوامل أخرى يمكن أن تكون سبب الخلل.

وأرسلت الصين المركبة “يوتو” أي “أرنب حجر اليشب الكريم” التي أخذت اسمها عن اسم آلهة القمر في الموروث الصيني لتهبط على سطح القمر في منتصف ديسمبر وسط فرحة شعبية غامرة لتقوم بعمليات مسح جيولوجي وبحث عن موارد طبيعية.

وهبوط المركبة والمجس الذي حملها “تشانغ-آه3” هو أول “هبوط سلس” على سطح القمر منذ عام 1976 وقبل ذلك لم ينجح في هذه المهمة سوى الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق.

Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق