بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيشؤون طلابية

اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات يهدد بالإضراب الشامل

أكّد مجلس اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية يوم أمس السبت، على ضرورة تحقيق مطالبه عازما على البدء بإجراءات نقابية تصعيدية ضد ما أسموه سياسة الإهمال والمماطلة والتسويف في التعامل مع القضايا الحيوية للجامعات الفلسطينية.

واضاف الاتحاد في بيان له “عقد مجلس اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية اجتماعاً له في جامعة بيت لحم يوم أمس السبت، حضره جميع رؤساء نقابات العاملين في الجامعات الفلسطينية في الضفة وغزة، حيث دعا الاتحاد كافة أبناء الشعب الفلسطيني وقيادته إلى عمل كل ما هو ممكن وعلى كافة الأصعدة لإنقاذ مخيم اليرموك من الجوع والقتل والتشريد وإيقاف المجازر البشعة بحق اللاجئين الفلسطينيين.

كما ناقش المجتمعون العديد من القضايا الحيوية للجامعات الفلسطينية والعاملين فيها، مجمعين على وقوف وزارة ومجلس التعليم العالي موقفاً غاية في السلبية تجاه هذه القضايا، الأمر الذي يدل على استمرار هذه الجهات في سياسة الإهمال والمماطلة والتسويف في التعامل مع قضايا ومشاكل التعليم العالي الفلسطيني، وتنصلهم من تحمل مسؤولياتهم الوطنية مما يستدعي وقفة جادة وصارمة من قبل الاتحاد في وجه هذا الإهمال والتنكر لحقوق العاملين في الجامعات الفلسطينية وعدم الاكتراث بمستقبل التعليم العالي الفلسطيني ومؤسساته.
وأكد الاتحاد أن الحديث يدور حول قضايا ومطالب نقابية قديمة تم رفع العديد من الكتب الرسمية بها إلى كافة الجهات المعنية، كما وتم نقاشها في اجتماعات تم التوصل من خلالها إلى تفاهمات واتفاقات بخصوص العديد منها، إلا أن الوزارة ومجلس التعليم العالي لم يلتزموا بشيء مما تم الاتفاق عليه.

وقد أشار الاتحاد لهذه المطالب التي تشتمل على فتح الكادر الموحد للجامعات الفلسطينية بهدف تعديله وتطويره بما ينصف العاملين ويضمن حقوقهم. وهو استحقاق قانوني متفق عليه مع مجلس التعليم العالي وبرعاية ممثلي الكتل البرلمانية.
ودعاء الاتحاد لاستمرار صرف العلاوة السنوية لجميع العاملين في الجامعات الفلسطينية وعدم إيقافها أو ربطها بأي اعتبار أو شرط، وتمثيل مجلس الاتحاد في مجلس التعليم العالي، والعمل على دفع كافة المخصصات المستحقة للجامعات الفلسطينية عن الأعوام السابقة بما فيها الجامعة الإسلامية، وزيادة موارد صناديق الطلبة المحتاجين وإنشاء وقفيات لمساعدة الطالب الفقير.
هذا وأكّد الاتحاد أنه وفي حال عدم استجابة مجلس التعليم العالي بتحقيق هذه المطالب فإنه سيبدأ بتنفيذ سلسلة من الإجراءات النقابية تتمثل باعتصام للهيئات الإدارية لنقابات العاملين في الجامعات في الثامن عشر من الشهر الحالي أمام مجلس الوزراء أثناء عقد جلسته لإيصاله رسالة واضحة وعن قرب، تعبر عن عزم الاتحاد على المضي قدماً في نضاله النقابي المشروع من أجل إحقاق الحق وإنصاف العاملين في الجامعات.
وبيّن البيان أن الاتحاد سيتّخذ إجراءات تصعيدية تتمثل بالاعتصام والإضراب الجزئي ثمّ الكليّ في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.
وأوضح مجلس الاتحاد في اجتماعه على دعمه التام للحركة الطلابية وحرصه على مصلحة الطلبة وأهلهم ووقوفه إلى جانب الطلبة في مطالبهم ونضالهم النقابي المشروع.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق