بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيشؤون طلابية

جامعة النجاح الوطنية تستضيف أستاذ فيزياء الفضاء عماد البرغوثي

استقبل الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، في مكتبه في الحرم الجامعي القديم، يوم الإثنين الموافق 10/02/2014، البروفيسور وأستاذ فيزياء الفضاء، عماد أحمد البرغوثي، بحضور أ. خالد مفلح، القائم بأعمال دائرة العلاقات العامة، وأ. محمد مرشد، منسق الأنشطة في الدائرة.

في البداية رحب الأستاذ الدكتور النتشة، بالبروفيسور البرغوثي في جامعة النجاح الوطنية، وأبدى فخره بكفاءته العلمية والخبرات الدولية التي يتمتع بها، وقال، “إننا في الجامعات الفلسطينية نكمل بعضنا الآخر، ونضع خبراتنا العلمية في بوتقة واحدة في سبيل النهوض بالواقع التعليمي في فلسطين، وهذا الأمر يحتم علينا بذل مزيد من الجهد والعطاء حتى نصل في ذلك إلى أعلى المراتب العالمية”.

من جانبه شكر البروفيسور عماد البرغوثي، جامعة النجاح على هذه الدعوة لتقديم محاضرة في الجامعة، معتبراً الإستثمار في التعليم من أنجع ما يمكن، سيما في ظل الأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني، وأضاف، “إن الإمكانات لا يمكن لها أن تحد من التقدم والعطاء، وهذا الأمر إستطعت أن أجسده من خلال بناء نموذج حاسوبي أسميته “نموذج البرغوثي”، والذي سيتعبر محور حديثي في محاضرة اليوم.”

وفي السياق ذاته، قدّم الباحث والبروفيسور وأستاذ فيزياء الفضاء، عماد أحمد البرغوثي، في مدرج كلية العلوم في الحرم الجامعي الجديد، محاضرة علمية متخصصة حملت عنوان “فيزياء الفضاء ونموذج البرغوثي”، بحضور عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية العلوم، وحشد من طلبة الجامعة والمهتمين.

وفي بداية الندوة رحب د. إياد سعد الدين، رئيس قسم الفيزياء، بالبروفيسور البرغوثي وقدمه للحضور.

وتحدث البروفيسور عماد البروغوثي في محاضرته، حول “نموذج البرغوثي”، والذي يعتبر نموذج جاسوبي قام ببنائه بهدف معرفة خصائص وصفات البيئة الفضائية لكوكب الأرض، ويبحث النموذج في كيفية صعود أيون الأوكسجين من فضاء الأرض إلى الفضاء الخارجي.

وأشار في محاضرته إلى أن النموذج يعتبر الأفضل والأقرب لوصف سلوك أيونات الأوكسجين والهيدروجين في المناطق المرتفعة والعالية من ألفين كيلو متر إلى مائة ألف كيلو متر.

وقام البرغوثي في الوقت ذاته، بعرض مجموعة من الصور والشرائح حول فيزياء الفضاء، وخصائصه، وقال إن هناك محاولات جدية لإستثمارات حقيقية خارج الأرض.

يذكر هنا أنه تمت مقارنة “نموذج البرغوثي” ونتائج نماذج عالمية أخرى مع النتائج التجريبية التي تم الحصول عليها باستخدام المركبات الفضائية، حيث تبين أن النموذج الذي قام ببنائه هو الأدق والأقرب إلى تلك النتائج التجريبية.

والبروفيسور عماد البرغوثي من قرية بيت ريما، قضاء مدينة رام الله، وهو حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة (Utah)، بالولايات المتحدة الأمريكية، في العام 1994، في فيزياء الفضاء.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق