الإثنين , مايو 1 2017
الرئيسية / شؤون طلابية / جامعة القدس المفتوحة / جامعة القدس | كلية هند الحسيني ومنتدى آيادي الاجتماعي التطوعي ينظمان ندوة حول ظاهرة التفكك الأسري

جامعة القدس | كلية هند الحسيني ومنتدى آيادي الاجتماعي التطوعي ينظمان ندوة حول ظاهرة التفكك الأسري

123456

القدس- نظمت عمادة شؤون الطلبة في كلية هند الحسيني بالشيخ جراح  و منتدى أيادي الإجتماعي “التطوعي” ندوة توعوية بعنوان”ظاهرة التفكك الأسري في مجتمعنا الفلسطيني، تحديات وتطلعات ” وذلك بحضور رئيس الهيئة الاسلامية العليا الشيخ الدكتور عكرمة صبري  والمحامي الشرعي  أ. عزام الهشلمون، ورئيسة منتدى أيادي الاجتماعي “التطوعي والمحاضرة في جامعة القدس المفتوحة  أ. منال القيسي، و جمهور كبير من طالبات كلية هند الحسيني من مختلف التخصصات ولفيف من آعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية في حرم الجامعة بالمدينة المقدسة.

أدارت الندوة أ. القيسي محاورة الشيخ عكرمة والاستاذ الهشلمون : حيث تناولت الندوة ظاهرة التفكك الأسري في مجتمعنا الفلسطيني بشكل عام و المقدسي بشكل خاص٫ وتناول المتحدثون اهمية  تعزيز وتمكين فتياتنا للتماشي والحياة الزوجية، فهن فتيات وزوجات وأمهات المستقبل، ولمساندتهن في بداية حياتهن الزوجية على الاسس الصحيحة، والنمط الاجتماعي السليم .

وحث الشيخ صبري الفتيات بالمحافظة على العلاقات الزوجية التي حث عليها الدين الاسلامي مستشهدا بالاية الكريمة” ومن آياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا وجعل بينكم مودة ورحمة”  ، وكذلك الأزواج على مساعدة زوجاتهم  اقتداء برسولنا الكريم حيث  كان عليه الصلاة والسلام خير الزوج في إعانة زوجته.

وبين أن الفهم الخاطئ لمفهوم الاسرة بين الشاب والشابة هو اساس المشاكل بين الطرفين . واضاف الشيخ بأن اختيار الشريك يجب ان يخضع لعدة معايير منها تقارب الأفكار ومراعاة الانسجام الكامل وعدم النظر الى موضوع الغنى والفقر، وناشد ان تراعي اسرة القتاة بمراعاة الوضع المادي للشاب وعدم الاهتمام بالمظاهرالشكلية.

وفي سياق متصل أكد المحامي الهشلمون كمحامي ورجل اصلاح ازدياد عدد حالات الطلاق في مجتمعنا المقدسي٫  فحسب الاحصائيات الأخيرة هناك خمسة آلاف ملف لقضايا  طلاق موجودة في المحاكم الشرعية في  القدس٫و نسبة عالية من حالات الطلاق قبل الزواج  تصل من ٢٠-٢٥ ٪ مما يستوجب علينا توجيه الفتيات وعائلاتهن بضرورة التروي قبل ان يعقد القران  واعطاء الفتاة والشاب فرصة للتعارف باطار العائلة.

كما اشار الهشلمون الى  الناحية القانونية حيث لمدينة القدس طابعًا خاصا وذلك يعود للنظامين القضائيين الذي تخضع له المنطقة ، فهناك عائلات تلجأ للشرع الإسلامي لحلها واخرى تأخذ الجانب المدني لحل المشاكل وتلجأ إلى المحكمة الإسرائيلية .

ويتابع ” من جهة اخرى فان التفكك الاسري ينعكس سلبا على الاطفال ، فهناك نسبة عالية من الاطفال حوالي ٣٠٠ طفل ، وهناك نسبة عالية بحالات الطلاق بين صفوف الفتيات قبل الدخول بنسبة تصل من ٢٠-٢٥ ٪ مما يستوجب علينا توجيه الفتيات وعائلاتهن بضرورة التروي قبل ان يعقد القران وتسمى ابنتهم مطلقة.

وعقبت منسقة شؤون الطلبة أ.رولا الماني بأن نوعية هذه النشاطات  تهدف الى ابراز كلية هند الحسيني كمؤسسة مقدسية وتعليمية تهدف الى التعاون مع المؤسسات والشخصيات المقدسية التي تعمل من اجل تحسين وضع المواطنين الفلسطينيين في القدس.

و تجدر الاشارة الى ان هذه الندوة هي ضمن الحملة التوعوية التي يقوم بها اعضاء منتدى ايادي الاجتماعي  التطوعي  لمحاربة ظاهرة التفكك الاسري بالتعاون مع المؤسسات والجمعيات المقدسية ، وقريبا سوف يعقد المنتدى ندوة توعوية حول الظاهرة بالتعاون مع نادي سلوان .