وزير خارجية لوكسمبورغ يزور جامعة بيرزيت ويلتقي رئيس الجامعة والطلبة

طلاب جامعة بيرزيت مع وزير خارجية لوكسمبرج

زار وزير خارجية  لوكسمبورغ السيد “جان اسيلبورن”، اليوم السبت 22 آذار 2014، جامعة بيرزيت والتقى برئيس الجامعة د. خليل هندي، ونائب رئيس الجامعة لشؤون التنمية والإتصال د. غسان الخطيب، وعدد من طلبة الجامعة.

في بداية اللقاء رحب د.هندي بالزيارة الهامة، وقدم نبذة تعريفية عن نشأة جامعة بيرزيت والكليات والتخصصات التي تطرحها والدور الذي تقوم به لخدمة المجتمع المحلي، وأكد على اهتمام جامعة بيرزيت بتطوير علاقاتها مع الجامعات المختلفة في أنحاء العالم لما فيه من تعزيز أواصر علاقات التعاون.

وأطلعت ادارة جامعة بيرزيت وزير الخارجية والوفد المرافق على الواقع الأكاديمي، وقدمت شرحاً عن المعضلات التي تواجه التعليم العالي في فلسطين وأبرزها:  العقبات والأزمات المالية التي تعاني منها الجامعات الفلسطينية، وصعوبة القيام بتجنيد أموال لتطوير القطاع التعليمي نظراً للأوضاع الإقتصادية التي تشهدها الاراضي الفلسطينية بشكل عام، و الاحتلال الاسرائيلي وقوانينه التي تحول دون رفد الهيئة التدريسية في الجامعات الفلسطينية بأكاديميين من الخارج، ، هذا بالإضافة إلى منع الإحتلال لطلبة قطاع غزة من الدراسة في جامعات الضفة الغربية، ومنعه دخول المواد اللازمة للمختبرات العلمية والطبية.

من جهته أعرب الوزير اسيلبورن عن سعادته بزيارة فلسطين بشكل عام، وجامعة بيرزيت بشكل خاص، مؤكداً على عمق العلاقات التي تربط بلاده بفلسطين، وأضاف: “جاء طلبي بالالتقاء بالطلبة الفلسطنيين إيماناً بدور الشباب وقدرتهم على التغيير، ورغبة بالإطلاع على ما يدور في فلسطين والمنطقة بعيونهم وأفكارهم”.

وخلال اجتماعه مع الطلبة قدم الوزير اسيلبورن نبذة تعريفية بدولة لوكسمبورغ، متحدثاً عن سياسة بلاده، التي تعد أصغر الدول الأوروبية، تجاه الشرق الأوسط بشكل عام، والصراع الفلسطيني الإسرائيلي بشكل خاص.

وقال وزير الخارجية في حديثه مع الطلبة أن سياسة بلاده فيما يخص الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ترتكز على عدة أسس أبرزها: احترام القانون الدولي، الإهتمام بحقوق الإنسان وحرياتهم، إضافة إلى الإعتماد على الطرق السلمية لحل الصراعات الدولية، وقال أنه من الضروري إعطاء فرصة حقيقة للسلام، للوصول إلى دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بأمن واستقرار. وأشار إلى أنه يتوجب على إسرائيل وقف سياسة الاستيطان بشكل كامل، لأن المستوطنات غير شرعية حسب القانون الدولي، وإعطاء فرصة حقيقية لعملية السلام، للوصول إلى حل حقيقي للدولتين.

وتمنى اسيلبورن أن يجتمع قريباً مع الطلبة في جامعة بيرزيت، بحضور طلبة من قطاع غزة، داعياً إلى فك الحصار عن قطاع غزة، وإعادة فتح المعابر، ورافضاً السياسة الإسرائيلية التي تعيق حركة الفلسطينيين خاصة الطلبة منهم.

ومن ثم قام طلبة الجامعة بتوجيه أسئلتهم ومداخلاتهم للوزير الضيف، مثمنين اهتمامه بدور طلبة الجامعات في التغيير والبناء، وقدموا ملاحظاتهم حول سياسة الإتحاد الأوروبي تجاه القضية الفلسطينية، مطالبين بسياسات أكثر حزماً تجاه الممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

الكاتب: محمد نظمي

محمد حسن | خريج جامعة النجاح الوطنية | بكالوريوس تصميم جرافيك | محرر ومدوّن في شبكة طلاب