بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيمـدارس

مدرسة الزهراء في القدس المحتلة تقيم يوماً مفتوحاً بمناسبة يوم الأم

أقامت مدرسة الزهراء النموذجية السبت يوما مفتوحا بمناسبة يوم الأم وإحياء للتراث الشعبي الفلسطيني بمقرها في حي واد الجوز بالقدس.

وبدأ اليوم بحفل لطلاب المدرسة ألقى خلاله مدير مدرسة الزهراء الثانوية للبنين تيسير شبانة أشاد فيها بالأم الفلسطينية وشموخها في ثرى فلسطين كشموخ الصخور في جبال فلسطين.

وتخلل الحفل عرض دبكة شعبية لفرقة المدرسة ، وعرض جمباز ، وفقرات لرياض الأطفال منها إلقاء الأناشيد بعنوان ” الأرض لنا ” و ” أمي كم أهواها ” ، وعرض لفيلم وثائقي عن مدينة القدس ومناظرة شعرية ومسابقات للأمهات.

كما ضم اليوم المفتوح عدة زوايا منها المأكولات الشعبية بمشاركة أمهات الطلاب ، الطابون والصاج ، البيت الفلسطيني ، عرض وسائل تعليمية توضيحية لطلاب المدرسة.

وفي نهاية الحفل وزعت مدير عام مدارس الزهراء ماجدة العجلوني ومشرفة رياض الأطفال ومنسقة معرض الاتحاد النسوي ليانا نبيل الهدايا على الأمهات بمناسبة يوم الأم.

معرض للإتحاد النسوي
كما ضم اليوم المفتوح معرضا للإتحاد النسوي للتراث الشعبي الفلسطيني والأشغال الصوفية والإكسسوارات والرسوم الفنية بمشاركة نساء وفتيات .

وأوضحت مشرفة رياض الأطفال ومنسقة معرض الاتحاد النسوي ليانا نبيل أن المعرض يهدف إلى إبراز دور المرأة الفلسطينية ومواهبها وقدراتها ، وإستخدامها أداة لكسب العيش، وشكرت إدارة مدرسة الزهراء النموذجية لإستضافتها هذا المعرض.

ومن أبرز الزوايا في المعرض زاوية التراث الشعبي الفلسطيني إنتاج مي أبو غزالة ، وضمت الصواني والتعليقات وبراويز الصور وصناديق مطرزة ووسائد وغيرها.

كما شمل العديد من الزوايا الانتاجية منها الأشغال الصوفية للمواطنتين نعيمة شويكي ومنى صندوقة وضمت ملابس صوفية للأطفال منها المعاطف والأغطية.

كما ضم المعرض زاوية الاكسسوارات لعدة نساء وهم أمال صندوقة وفاطمة القواسمي وسوزان بشير وساره القضماني – طه ومنى القضماني وياسمين القواسمي ، وأحتوت العقود والخواتم والأساور والميداليات ، وتعليقات ، وحُلي وتعليقات للسيارات والأطفال ، تم صنعها بإستخدام أنواع وألوان مختلفة من الخرز والأحجار والأنتيكا والفضة.

برز في المعرض الرسومات الفنية الزيتية للفنانتين صابرين جدع وغدير القاق.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق