المكتبة

مجرة النور pdf – مها أيوب

مجرة النور

أبرز بعض النقاط الايجابية في هذا الكتاب حيث شدني الكتاب من عنوانه وأخذتني السطورالاولي لتفكير بأن الكتاب سيكون عن ألتحام واندماج الطائفتين الاسلامية والمسيحية .

وفجأت بأنه يتحدث عن شيئا أخر تماما وعندما بدأت في القراءة لم أستطيع التوقف وترك الكتاب الي أن أنتهيت من قراءته حيث يغلب عليه طابع التشويق ويتميز بأسلوب الكتابة البسيطة وشدتني الشخصيات كثيرا “شكري وهو البطل الرواية_خديجة وهي زوجة البطل _ابنتيهم ماريا وايفا _ والاخ منير و من أهم الشخصيات الذي أثرت في هو والد البطل الحاج عبدالله ووالدته الست هوا …..”

نجد بين السطور الفكر الديني الاسلامي البسيط الروحاني و التعلق بالله وقدرته عزوجل …وتعطفت جدا مع شخصية خديجة في بعض المواقف في الرواية ووجدت نفسها دفنت وترانا في بعض الأحيان ندفن أنفسنا و نضحي من أجل حبنا للأخرين ونكتشف في أخر الآمر أننا يجب أن نأخذ موقف ونتخلى عن سلبيتنا للمواقف….لمست في شخصية شكري الأنسان الذي يبحث عن نفسه في أشياء كثيرة, ومنذ صغره يحلم بشئ معين وهي الاسرة النموذجية وهو فاقد لنفسه وصلته كانت ضعيفة جدا بالله وكثيرا منا هكذا, الي أن المحن وتجارب الحياة والاصدقاء والاهل والأقارب بفضل الله يساعدونا أن نمر بسلام بأشياء تصل بنا الي بر النجاة وهو أكتشاف الذات وتنشأ علاقة خاصة جدا بين العبد وربه وأكتشاف العبد لربه عزوجل في ممر الحياة وتوفيق الله وكان ذلك بشئ بسيط وهو ستر الله ودعاء والديه لشكري وأبرزت الكاتبة اليقين بالله والتوكل عليه بالمعني الصحيح من حيث أخذا بالأسباب وترك الباقي علي الله سبحانه وتعالي……

وكما رأيت في كل أسم من أسماء الشخصيات ذو معنى معين في القراءة حيث كان “منير” أخو “خديجة” هو صاحب الرؤية التي تستنير بها ماريا أبنة شكري وأري أن دائما يمن الله علي الأنسان رؤية في حياته لتعطيه هدف ويوقن بأن الله عزوجل معه ويشد أزره طول الطريق.

وكان شكري من الشخصيات الذي لاتمر عليه الآشياء مرور الكرام بل تستوقفه ويحث بأنها علامات واضحة له بأنها رسائل من الله جل جلاله ….دائما نتمنى أشياء ونظن بأن هذا الشئ هو أحسن شئ يتوافق معنا حيث تمنى شكري _أيفا ماريا حبيبته أن تكون زوجته وعاش في ذلك الحلم….ولكن كان قدره الزواج من خديجة التي كانت نعمة الزوجة الصابرة والذي أحبته وجازت كل المحن معه الي أن وصلوا الي بر الامان ولم يكن يوجد في الرواية أي مرار ة او تشائم بل بالعكس الرواية تبث روح التفاؤل والأمل وكيف تكون أيجابيا …وخير مقولة أختم بها هي “الخيرة فما أختاره الله”
وأشكر الكاتبة “مها أيوب ” علي هذة الرواية الذي أحيت في روح القراءة من جديد.

قراءة جزء من الرواية.

للإستفسار حول توفر الرواية صيغة pdf مجاناً :  من هنا.

Loading...
الوسوم
Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق