الرئيسية / شؤون طلابية / جامعة بيت لحم / يوم خاص لخريجي كلية العلوم في جامعة بيت لحم

يوم خاص لخريجي كلية العلوم في جامعة بيت لحم

– نظمت كلية العلوم بالتعاون مع مكتب علاقات الخريجين في جامعة بيت لحم يوما خاصا لخريجي الكلية على مدار الأربعين عاما الماضية يوم الجمعة حضره بالإضافة إلى الخريجين عدد من أساتذة وموظفي الجامعة.

وافتتح اللقاء الدكتور غسان حنضل المحاضر في دائرة الأحياء بكلمة ترحيب أكد فيها على أهمية العلاقة بين الجامعة وخريجيها تحت شعار “خريجو الأمس رواد اليوم”.

ثم ألقى النائب التنفيذي لرئيس الجامعة الدكتور ميشيل صنصور كلمة الجامعة أشاد فيها بكلية العلوم وبطلبة وخريجي الكلية مشيرا إلى أهمية العلوم في الحياة العملية والعلمية على حد سواء.

ثم قدمت الدكتورة هيفاء قنقر عميدة الكلية عرضا ضوئيا اشتمل على رسومات بيانية لخريجي الكلية وتنوعهم على مدى الأربعين عاما الماضية مشيرة إلى التنوع في الخريجين من حيث المنطقة الجغرافية والنوع الاجتماعي والتخصصات. كما استعرضت أسماء العمداء السابقين لكلية العلوم منذ نشأتها في العام 1975.

وقالت ان جامعة بيت لحم قد خطة إستراتيجيَّة نحو عام 2018 ومنها النمو في عدة مجالات وبناء علاقات مع المجتمع المحلِّي والدولي وتخريج طلبة قادرين على التحليل والتفكير المنطقي ودعم البحث العلمي وتطوير البرامج الحاليَّة لينافس خريجينا بسوق العمل. وتعمل كليَّة العلوم ضمن هذه الخطة.

وأضافت الدكتورة قنقر أن الجامعة تفخر بخريجيها على مدار الأربعين عاما الماضية والمنتشرين في عدة مدن فلسطينيَّة ويشغلون مناصب هامَّة في مؤسسات عديدة مثل التعليم أو البنوك أو وظائف إداريَّة أو غير ذلك في الوطن أو خارجه.

ثم ألقى عيسى ذيب خريج دائرة الأحياء، كلمة نيابة عن خريجي الجامعة عبر فيها عن سعادته بكونه خريج هذه الجامعة وان كونه خريج من جامعة بيت لحم فتح له آفاق العمل والتطور إلى أن أصبح محاضراً في الجامعة بالإضافة إلى شغله مناصب عدة في التعليم وفي الصناعات الغذائية بعد أن أرسلته الجامعة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال دراسته.

وتم عرض فيلم استعرض مسيرة كلية العلوم منذ نشأتها حتى اليوم مسلطة الضوء على المشاريع والبرامج التي تقوم بها الكلية في المجالات المختلفة.

وبعد استراحة قصيرة أتاحت للخريجين فرصة التحدث مع بعض واسترجاع ذكريات أيام الدراسة عاد الجميع إلى قاعة الفورنو في مبنى الألفية حيث جرى نقاش قدم خلاله الخريجون مداخلات تضمنت اقتراحات لتطوير كلية العلوم بناء على تجاربهم العملية وما يروه كخريجين ضروري للنهوض بكلية العلوم وبجامعة بيت لحم.