خبر رئيسيشؤون الاغتراب

فلوريدا الامريكية : ندوة سياسية حول القضية الفلسطينية ورسم جدارية كبيرة تضامنا مع فلسطين

3910140916.jpg

نظمت مدرسة اوكا هول الفنية فعالية فنية لرسم جدارية كبيرة تضامنا مع الشعب الفلسطيني في ولاية فلوريدا الامريكية، بمشاركة وفد فلسطيني من محافظة قلقيلية، ضم ايضا مجموعة من ذوي الاعاقة من جمعية الامل الخيرية للصم، وعشرات الطلبة من جنسيات مختلفة تعبيرا عن التضامن مع الشعب الفلسطيني

9998455204.jpg
روبرت بونزيو مدير قسم الفنون الجميلة في المدرسة اشار الى ان رسم هذه الجدارية رسالة تضامن مع الشعب الفلسطيني، مضيفا بانه تم اختيار جدار في شارع شهير في فلوريدا من اجل ابقاء الجدارية شاهد على تضامن المدرسة والطلاب مع الشعب الفلسطيني.

مؤيد عفانة من الوفد الفلسطيني أشار الى ان الجدارية خطوة رمزية للتضامن مع الشعب الفلسطيني ونقل رسالة حيّة الى المواطن الامريكي في مكان سكنه للتعريف بالقضية الفلسطينية، وعدالتها، وضرورة ضغط الناخب الامريكي على حكومة بلاده من أجل التوقف عن تبني موقف سياسي متحيز لصالح اسرائيل منذ قيامها، وضرورة منح الفلسطينيين حقوقهم وعلى رأسها حقهم في اقامة دولتهم المستقلة على ارضهم التاريخية، والتي كفلت قيامها كافة المواثيق الدولية وقرارات الامم المتحدة، واضاف عفانة بان الوفد الفلسطيني سيقوم بالمشاركة بجملة فعاليات في زيارته للولايات المتحدة الامريكية دعما للقيادة الفلسطينية في مسعاها لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعدم الخضوع للابتزاز السياسي، وتعريف العالم بمعاناة محافظة قلقيلية بفعل الجدار والاستيطان.

3910140915.jpg

اما وليد نزال مدير عام جمعية الامل للصم والمشارك في الفعالية، شدد على اهمية رسم الجدارية في نقل معاناة الشعب الفلسطيني الى المجتمع الامريكي، من اجل خلق حالة داعمة للشعب الفلسطيني في معركته للتحرر والاستقلال.

وشارك في رسم الجدارية 20 طالب وطالبة من مدرسة اوكا هول، بالإضافة الى اعضاء الوفد الفلسطيني والطلبة من ذوي الاعاقة (الصم).

جامعة سانتا في بفلوريدا تنظم ندوة سياسية حول القضية الفلسطينية

3910140168.jpg

نظمت دائرة الشؤون الاكاديمية في جامعة سانتا في  Santa Fe بولاية فلوريدا الامريكية ندوة سياسية حول واقع وتاريخ القضية الفلسطينية، بحضور ومشاركة حشد من الاكاديميين وطلبة الجامعة، واستضافت وفد فلسطيني من محافظة قلقيلية، مثله مؤيد عفانة الباحث المتخصص في واقع محافظة قلقيلية السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

9998454930.jpg

د. فيلما فيونتس مساعد رئيس جامعة سانتا في للشؤون الاكاديمية افتتحت الندوة السياسية بكلمة رحبت فيها بالحضور من الاكاديميين وطلبة الجامعة من كلية الاعلام والعلوم السياسية، وبالوفد الفلسطيني الذي اقيمت على شرفه الندوة، واستعرضت د. فيلما تاريخ فلسطين منذ العصر الروماني مرورا بمحطات هامة من اهمها الحكم العثماني لفلسطين واتفاقية سايكس بيكو، ووقوع فلسطين تحت الانتداب البريطاني في اعقاب الحرب العالمية الاولى، كما ناقشت د. فيرما من خلال الخرائط اول قرار لتقسيم فلسطين عام 1947، والذي لم ينفذ وبقي على الورق، حتى حرب عام 1948 والتي خسر فيها الفلسطينيين ارضهم وقرار الامم المتحدة رقم 181، وتبقى لهم فقط الضفة الغربية وقطاع غزة. وصولا الى حرب عام 1967 واحتلال اسرائيلي لكامل فلسطين واجزاء من الاردن ومصر وسوريا.

3910140167.jpg

واستعرضت د. فيرما تاريخ العملية السلمية منذ اتفاقية كامب ديفيد ولغاية الان، وفكرة حل الدولتين، مشددة على ضرورة اقامة الدولة الفلسطينية كاستحقاق اخلاقي واجب على المجتمع الدولي وكافة دول العالم  وعلى رأسها الولايات المتحدة، حيث كفلت كافة قرارات الامم المتحدة واتفاقيات السلام اللاحقة اقامة الدولة الفلسطينية.

3910140164.jpg

مؤيد عفانة قدّم للمشاركين عرضا محوسبا تفاعليا عن واقع محافظة قلقيلية والنكبات التي تعرضت لها منذ من ما قبل النكبة، والاستيلاء على اراضيها عام 1948، وتهجير القرى والبلدات المجاورة  وتدميرها، مرورا باحتلال قلقيلية بشكل كامل عام 1967 وتدمير معظم بيوتها، ومن ثم اقامة حزام مستوطنات محيط بها وما رافق ذلك من مصادرة للاراضي وتقطيع اوصال المحافظة، واستعرض عفانة من خلال عرض محوسب مسارات جدار الفصل العنصري المحيط في قلقيلية، والذي حول المدينة الى أكبر سجن في العالم، ودحض عفانة الدعاية الاسرائيلية والتي تبرر بناء الجدار لحماية الاسرائيليين، حيث ان الجدار كان وسيلة اضافية لالتهام الارض الفلسطينية وخلق واقع على الارض يمنع اقامة الدولة الفلسطينية، اضافة الى افراز واقع اقتصادي وسياسي واجتماعي يجعل من حياة الفلسطينيين اليومية معاناة دائمة. مستعرضا الاثار التدميرية لجدار الفصل العنصري على الارض والانسان في فلسطين وقلقيلية.

وقد عبّر المشاركين في الندوة عن صدمتهم من واقع فلسطين ومحافظة قلقيلية على وجه الخصوص، مبدين استغرابهم من دعم حكومة بلادهم لإسرائيل في ظل تنكّرها للاتفاقيات الدولية وحقوق الانسان، واحباطها لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، منتقدين في ذات الوقت عدم موضوعية الاعلام العالمي في نقل حقيقة الوضع في فلسطين للعالم، وكذلك الاعلام العربي والفلسطيني على تقصيره في عرض واقع معاناة الشعب الفلسطيني على العالم الخارجي

الوسوم

أحمد دراغمة

مهندس ميكانيك - محرر وكاتب في شبكة طلاب.

مقالات ذات صلة

إغلاق