بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيمحليّات

الإحتلال يحقق مع طالب فلسطيني عائد من الخارج بسبب تفاعله مع صفحات تابعة لحركة حماس على فيسبوك!

 

فيسبوك Facebook Log in

قالت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان في بيان صحافي وصل “وطن للأنباء” نسخة عن، إن: المحققين الإسرائيليين اتهموا أسيرا فلسطينيا بالعضوية في حركة حماس بسبب كتابته تعليقات على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”.

وأوضح الباحث في التضامن احمد البيتاوي أن المحققين الإسرائيليين في مركز بتاح تكفا وجهوا للأسير مصعب علي احمد أبو الريش من محافظة الخليل تهمة العضوية في حركة حماس بسبب كتابته تعليقات ووضع اعجابات (like) على مواضيع تُشيد بالحركة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت أبو الريش (26 عاما) بتاريخ 3/7/2013 بعد عودته من قبرص حيث كان يدرس الدكتوراه في الكيمياء من جامعة شرق البحر الأبيض.

وأشار البيتاوي إلى أن أول سؤال يطرحه المحققون الإسرائيليون على أي أسير فلسطيني هو هل لديك حساب على مواقع التواصل الاجتماعي؟، وفي حال كانت الإجابة نعم فأن المحققين يجبرون الأسير على فتح صفحته الشخصية ويضطلعون على كامل تفاصيلها ويبدؤون بسؤاله عن الأصدقاء والآراء الشخصية والتعليقات، مشيرا إلى أن هذا الفعل فيه اعتداء على خصوصية وكرامة الإنسان.

وذكر أن النيابة العسكرية الإسرائيلية قد تُضمن في بعض الأحيان التواصل عبر فيس بوك في الملفات السرية للأسرى الإداريين، حيث تعتبر المخابرات إبداء أي رأي سياسي أو تعليق يصدر عن احد القيادات الفلسطينية بمثابة توجيه وتحريض للجماهير على الاحتلال.

ويستخدم الاحتلال مواقع التواصل الاجتماعي والمدونات لأغراض استخباراتية مختلفة ويعتبره مصدرا أساسيا لاستقاء المعلومات، كما أنشأ جهاز الشاباك الإسرائيلي وحدة خاصة أطلق عليها اسم “حتسف” لرصد ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي في جميع دول العالم.

 

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق