شؤون الاغتراب

مصاعب يواجهها الطلاب الأجانب في الجامعات الألمانية للإلتحاق بسوق العمل !

ذكرت دراسة حديثة أن الأجانب الحاصلين على مؤهل جامعي من جامعات ألمانية يواجهون صعوبة غالبا في الالتحاق بسوق العمل في ألمانيا ، لذا يتعين على الجامعات والشركات والسلطات التعاون معا من أجل تحسين الوضع وتسهيل الدخول إلى سوق العمل بالنسبة لهؤلاء الأجانب.

وكان هذا هو خلاصة تقرير “الجامعة.. بوابة دخول” الذي عرضه مجلس خبراء مؤسسات ألمانية مختصة بالاندماج والهجرة (إس في أر) اليوم الثلاثاء في العاصمة الألمانية برلين.

وجاء في التقرير أن نحو 30 بالمئة من الطلاب الذين يرغبون في البقاء في ألمانيا بعد إنهاء دراستهم الجامعية، يظلون نحو عام على الأقل باحثين عن وظيفة.

وأضاف التقرير أن هؤلاء الخريجين يتمتعون بكفاءة عالية ومهارات لغوية جيدة إلى حد ما بفضل حياتهم في ألمانيا خلال فترة الدراسة.

وأشار التقرير إلى أن أسباب التعثر في الحصول على وظيفة بالنسبة للخريجين الأجانب ترجع غالبا لنقص شبكات التواصل لديهم، فضلا عن ذلك يحتاج الكثير منهم لمساعدة مكثفة عند الدخول إلى سوق العمل، ولكنهم لم يجدوا في جامعاتهم سوى عروض دعم غير مكتملة ويتم تقديمها غالبا بشكل متأخر.

وأضاف التقرير أن الكثير من أصحاب العمل يتبعون سلوك “متحفظ” فيما يتعلق بتوظيف الأجانب، كما أن المؤسسات المسؤولة عن الأجانب لا تتخذ قرارا موحدا.

وذكرت الدراسة التي أجراها مجلس خبراء(إس في أر) أن هناك استطلاعات طويلة ومتوسطة المدى أظهرت أن الخريجين الأجانب في ألمانيا يتسمون بالنجاح في حياتهم المهنية تماما كنظرائهم الألمان

 

الوسوم

محمد نظمي

محمد حسن | خريج جامعة النجاح الوطنية | بكالوريوس تصميم جرافيك | محرر ومدوّن في شبكة طلاب

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق