جامعة النجاح الوطنيةخبر رئيسي

الطالب نادر أبو فرحة يمثّل جامعة النجاح في أفضل مستشفى في العالم في مجال طب وطوارئ الأطفال

جامعة النجاح –

في علاقةٍ من الحب والتكامل، حرصت جامعة النجاح الوطنية على تخريج جيلٍ من أبنائها الطموحين والمبدعين القادرين على خدمة مجتمعهم ووطنهم، هؤلاء الأبناء حرصوا بدورهم على تمثيل جامعتهم خير تمثيل في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

بقلم: محمد جودالله – دائرة العلاقات العامة

إبن جامعة النجاح الوطنية الطالب نادر أبو فرحة، طالب سنة سادسة في تخصص الطب البشري، إختارته جامعة تورنتو الكندية من بين 12 طالباً وطالبةً فقط على مستوى العالم للتدرب لمدة شهر كامل في مستشفى  SickKids التابع للجامعة الكندية والذي يُعتبر أفضل مستشفى في العالم في مجال طب وطوارئ الأطفال.

آلية الإختيار..

يضع مستشفى SickKids الكندي قواعد صارمة في عملية اختيار المتدربين الكنديين كما لا يقبل المستشفى عادةً اي متدربين أجانب غير كنديين، لكنه يطرح في بعض الأحيان فرصة ل12 طالباً وطالبةً فقط من مختلف أنحاء العالم ووفق معايير خاصة للتدرب لمدة شهر كامل في المستشفى العريق بالإضافة إلى أخذ مجموعة من المحاضرات النظرية في جامعة تورنتو الكندية التي يتبع لها المستشفى.

وفي هذا السياق يوضح نادر أنه قام بتعبئة الطلب الذي طرحته الجامعة الكندية إلكترونياً وأرفق معه السيرة الذاتية الخاصة به، ليخوض بعدها مقابلتين مع لجنة خاصة عبر تقنية Skybe، حيث اشتملت المقابلتين على عدد من الأسئلة التي تتعلق بالجانب الطبي من ناحية وجانب يختص بشخصية المقابَل من ناحية أخرى.

ولم تخلو المقابلتين من سؤال نادر عن جامعته (جامعة النجاح الوطنية)، وتخصص الطب البشري فيها، حيث أجاب نادر بكل فخر عن جامعته التي تشكل مصدر إعتزاز له كما بدى عند حديثه عن الموضوع.

نادر المميز نجح باجتياز المقابلات ليصله بعد أيام بريد إلكتروني من جامعة تورنتو يوضح قبوله في برنامج التدريب، ليكون نادر من بين 12 فقط على مستوى العالم تتاح لهم فرصة تمثيل جامعتهم في الجامعة رقم 15 عالمياً والمستشفى الأفضل في مجال طب وطوارئ الأطفال.

تغيير صورة نمطية..

تكوّن الشهر التدريبي للطالب نادر من قسمين رئيسين الأول دوام المستشفى والذي يتألف من ثماني ساعات يومياً ودوام لمدة 24 ساعة في أحد أيام الأسبوع.

أما القسم الثاني فكان يمثل الجانب النظري حيث قام نادر بحضور العديد من المحاضرات في جامعة تورنتو الكندية وطرح عدد من العروض التقديمية طوال الشهر تحدّث في جزء منها عن جامعة النجاح وتخصص الطب البشري فيها.

من الأمور التي لامسها نادر خلال تجربته تلك الصورة النمطية لدى البعض عن مستوى الجامعات الفلسطينية والعربية بشكل عام خصوصاً في المجال الطبي، نادر حمل على عاتقه مسؤولية تغيير هذه الصورة ونجح في ذلك من خلال نشاطه الذي ميّزه عن باقي المتدربين مما أكسبه إحترام الجميع من طلبة ومشرفين ولا شك غيّر من تلك الصورة الموجودة.

“جامعة النجاح لا تقل كفاءة عن أي جامعة عالمية أخرى”

صورة أخرى تغيرت ولكن هذه المرّة عند نادر نفسه، تجربة نادر جعلته يخرج بخلاصة مفادها أن جامعة النجاح لا تقل كفاءةً وتميّزاً عن أي جامعة مرموقة في العالم، وفي هذا الخصوص يقول نادر ” أشجع جميع زملائي الطلبة على خوض تجربة التدريب في الخارج، عندما تخوض تلك التجربة وتعمل في مجالك في الخارج تدرك أن جامعة النجاح لا تقل كفاءةً بكوادرها وطلبتها وتعليمها عن أي جامعة عالمية حتى في الدول الأكثر تقدماً، تميزي خلال الشهر التدريبي جعلني أدرك هذه الحقيقة وجعل الجميع هناك يدركها أيضاً”.

شعار جامعتي..

قصة أخرى حصلت مع نادر في فترة التدريب، عندما وصل نادر إلى كندا إرتدى ملابس طبية تحمل شعار جامعة النجاح، طلب القائمين هناك من نادر أن يرتدي ملابس تحمل شعار الجامعة والمستشفى في كندا، نادر رفض الطلب وأصر أن يرتدي شعار جامعته الأمر الذي أغضب القائمين هناك لكن سرعان ما تحول هذا الموقف لمصدر احترام لنادر الذي أبى إلا أن يمثّل جامعته خير تمثيل في تجربة فريدة بامتياز.

وفي الختام يتوجه نادر بالشكر الجزيل إلى إدارة جامعة النجاح الوطنية وإلى مدرسيه جميعاً ويخص بالذكر الدكتور عماد دويكات، عميد كلية الطب وعلوم الصحة، على تقديمهم كافة الدعم والتسهيلات اللازمة له لخوض تجربته المميزة.

الوسوم

محمد نظمي

محمد حسن | خريج جامعة النجاح الوطنية | بكالوريوس تصميم جرافيك | محرر ومدوّن في شبكة طلاب

مقالات ذات صلة

إغلاق