بسطة الكتب ... صنعناه بحب
شؤون طلابية

جامعة النجاح تردّ على المطالبة بإغلاق الزاوية الأمريكية

جامعة النجاح تردّ على المطالبة بإغلاق الزاوية الأمريكية
أكد مدير العلاقات العامة في جامعة النجاح خالد مفلح، أن الجامعة لم تستلم أي كتاب من الكتل الطلابية يطالب بإغلاق مقر الزاوية الأمريكية في حرم الجامعة. وقال مفلح، في اتصال مع طلاب الجمعة 08.12.2017: “لا علم لنا بهذا الموضوع ولم يصلنا أي كتاب رسمي بخصوصه”.وقال مصدر من جامعة النجاح: “جامعة النجاح تشرف وتدير الزاوية الأمريكية في نابلس، وطاقم الجامعة هو المسؤول عن تطوير برامج الزاوية وأيها سينفذ. صحيح أن الزاوية شريكة مع القنصلية الأمريكية، لكنها أيضاً شريكة مع منظمات فلسطينية وأمريكية أخرى”. وأكد المصدر، أن “جامعة النجاح كما الجامعات الفلسطينية الأخرى تحصل على تمويل لمشاريعها وبرامجها من القنصلية الأمريكية، كما أنها تحصل على تمويل من مؤسسات حكومية أخرى. التمويل الصغير الذي يقدم للزاوية الأمريكية لا يقارن بالتمويل الذي تحصل عليه الجامعة لمشاريع أخرى”.وشدّد المصدر على أن موقف إدارة الزاوية الأمريكية وطلبتها من إعلان القدس عاصمة لإسرائيل لا يختلف عن موقف الجامعة، التي أعلنت إضراباً يوم الخميس 07.12.2017، قائلاً: “استناداً إلى آخر تصريح رسمي لجامعة النجاح والذي يمثل أيضاً الزاوية الأمريكية، فإن الجامعة تدين الإعلان الأخير للإدارة الأمريكية. ولا شك بأن الذين يديرون ويتطوعون في الزاوية لا يقبلون أيضاً بإعلان الإدارة الأمريكية. وأنا أعلم أنهم يتمنون حدوث الأفضل في هذا الوقت الصعب”.وكانت الكتل الطلابية في جامعة النجاح قد طالبت إدارة الجامعة، في بيان مشترك، بإغلاق مقر الزاوية الأمريكية في الجامعة، نظراً لرفضها “القاطع للوجود الأمريكي في المنطقة أو في أي مؤسسة” من المؤسسات الفلسطينية كالقنصليات أو الزوايا أو الجمعيات ورفضها أي تدخلات أمريكية في المنطقة.وأكدت الكتل على أنها تجدد وتعلن وقوفها “ضد الزاوية الأمريكية الموجودة في الجامعة والعمل على إغلاقها”. ودعت الطلبة إلى “الوقوف والالتفاف حول قرارات الكتل الطلابية في رفض ومنع أي تواجد أمريكي داخل الجامعة من جمعيات أو تخصصات فرعية أو مؤظفين أمريكيين”. ودعت الكتل إدارة الجامعة للوقوف على طلباتها والعمل على تطبيقها، دون اللجوء إلى تصعيدات نقابية.الكاتبة: سارة أبو الربالمحررة: جلاء أبو عرب

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق