بسطة الكتب ... صنعناه بحب
المكتبة

ترشيحات للقراءة لعام 2018

 

اعتدت كل عام أن أحدد لنفسي عدد من الكتب لقراءتها على مدار العام، وأسعى طول العام للحصول على ترشيحات لكتب وروايات من أصدقائي ممن أثق في ذوقهم، وكذلك أقوم بعمل ترشيحات لما أعجبني من الكتب التي قرأتها، وهذا العام اتفق فريق عمل أراجيك على أن نُشرك قُرّاءنا الأعزاء معنا في ترشيحاتنا لبعضنا البعض، فنُرشح لهم كل شهر عدد من الكتب التي نالت إعجابنا، ونطلب منهم كذلك ترشيح كتب لنا قرأوها وأعجبتهم.

ولقد فضلت أن اختار ثلاثة تصنيفات وأرشح تحت كل منها ثلاثة كتب؛ لرغبتي في التنوع ومحاولة الاطلاع على كل المجالات، وستتغير التصنيفات كل شهر بإذن الله، وهذه هي ترشيحاتنا للقراءة خلال شهر يناير.

كتب في أدب المقاومة

ما هو أدب المقاومة؟

مصطلح أدب المقاومة وأحيانًا يُقال أدب النكبة، هو مصطلح يُطلق على الأعمال الأدبية التي تتناول كفاح الفلسطينيين ضد المحتل الصهيوني، ورُغم أنّ هذه الأعمال كثيرة ومتنوعة وبدأت منذ ثلاثينيات القرن الماضي مع بداية مذابح الصهاينة في فلسطين، إلّا أنّ مصطلح “أدب المقاومة” لم يظهر وينتشر إلّا مع كتاب الأديب الفلسطيني “غسان كنفاني” أدب المقاومة في فلسطين المحتلة 1966- 1948″، والذي نُشر في الستينيات.

بشكل شخصي أحب روايات أدب المقاومة، وأحب قراءتها لأعرف أكثر وأكثر عن القضية التي أرقت العرب لعشرات السنوات ومازالت.

الترشيحات:

عائد إلى حيفا – غسان كنفاني (للتحميل)

غلاف عائد إلى حيفا

“أتعرفين ما هو الوطن يا صفية ؟ الوطن هو ألّا يحدث ذلك كله”

“غسان كنفاني” هو أحد أهم كُتّاب أدب المقاومة إن لم يكن الأهم، ورواية “عائد إلى حيفا” هي واحدة من أقرب كتاباته إلى قلبي، بل أضعها ضمن أفضل ما قرأت على الإطلاق، رواية قصيرة للغاية فعدد صفحاتها أقل من 100 صفحة، ومع ذلك فأثرها عليك سيدوم ولن تنساها بسهولة.

وتدور أحداثها حول “سعيد”، و”صفية” الزوجين العائدين إلى حيفا بعد عشرين عامًا من تركها، ففي صبيحة أحد أيام عام 1984 اجتاحت العصابات الصهيونية بلدة “حيفا”، وقامت بقصف وتدمير المدينة وإطلاق الرصاص في الشوارع، لتصيب أهل البلدة بالرعب، الرعب الذي جعل “صفية” تترك ولدها الرضيع في المنزل وتهرع للخارج لتبحث عن زوجها في الشوارع، ولكن تتأزم الأمور ولا تتمكن من العودة إلى منزلها مرة أخرى إلّا بعد عشرين عامًا، أتت مع زوجها لتزور منزلها وتبحث عن وليدها الضائع.

الرواية ستجعلك تذرف الدموع مع كل حرف كتبه “غسان”، ستعيش أجواء الاجتياح الصهيوني، وآثاره المُدمرة على “حيفا” وأهلها، وقد تم تحويل الرواية لفيلمين ومسلسل ومسرحية، وكذلك تم ترجمتها للغات عدة منها الروسية والفارسية واليابانية.

تقييم الرواية على موقع “Goodreads” هو 4.3/5.

رأيت رام الله – مُريد البرغوثي (للتحميل)

غلاف رأيت رام الله

“لا غائب يعود كاملًا. لا شيء يُستعاد كما هو”

كتاب آخر يروي لنا عن عودة فلسطيني آخر إلى مسقط رأسه ولكن هذه المرة الأمر حقيقي تمامًا لا خيال فيه، فالشاعر الفلسطيني “مُريد البرغوثي” يقص علينا في لغة شديدة العذوبة أقرب للشعر حكاية عودته إلى “رام الله” بعد غياب ثلاثين عامًا، فبعد إعلان الدولة الصهيونية، صدر قرار بعدم عودة أي من الشباب الموجودين بالخارج إلى بلادهم، ولأنّ “مُريد” كان يدرس بجامعة القاهرة فتم تطبيق القرار عليه، ولم يتمكن من العودة إلّا بعد سنوات.

مواقف كثيرة يرويها “مُريد” وذكريات أكثر وخواطر وأفكار أكثر وأكثر، تسافر بك الكلمات إلى “رام الله”، و”دير غسانة” لتعيش مشاعر شاعر غرّبهُ الاحتلال، ويصف حياته في الغُربات المتتالية من بلد لبلد بكلمات تُدمي القلب. الكتاب أكثر من رائع وأحبه وأرشحه للجميع طوال الوقت.

تقييم الكتاب على موقع “Goodreads” هو 4.1/5.

الطنطورية – رضوى عاشور (للتحميل)

غلاف الطنطورية

“أغلب نساء المخيم يحملن مفاتيح دورهن تمامًا كما كانت تفعل أمي. البعض كان يُريه لي وهو يحكي عن القرية التي جاء منها، وأحيانًا كنت ألمح طرف الحبل الذي يحيط بالرقبة وإن لم أرَ المفتاح، وأحيانًا لا ألمحه ولا تشير إليه السيدة ولكنني أعرف أنّه هناك، تحت الثوب”

هذة المرة الكاتب امرأة، وامرأة مصرية ليست فلسطينية، ولكن بعدما تُنهي الرواية تأكد تمامًا أنّه يُمكنك أن تُجزم أنّها فلسطينية الهوى حتى وإن لم تكن فلسطينية الهوية، رواية “الطنطورية” للمُبدعة الراحلة “رضوى عاشور”، حيث على لسان “رقية” نتعرف على معاناة اللاجئين الفلسطينيين على مدار نصف قرن من الزمان، “رقية” التي هجروها وأهلها من بلدة “الطنطورة” في “حيفا” عندما كانت في الرابعة عشر من عمرها، تقص علينا وهي في السبعين من عمرها حكايتها، حكاية دارت فصولها في صيدا، وبيروت، وأبو ظبي، والإسكندرية.

استخدمت “رضوى عاشور” تقنيات سرد مختلفة ما بين سيرة البطلة الذاتية، وخطابات أبنائها، أو شهاداتهم، أو تفريغ لشرائط كاسيت خاصة بالأبطال، فأبدعت في الوصف، وصف الأماكن حتى تشعر أنّك هناك، ووصف لأحداث ووقائع هامة في تاريخ فلسطين فتشعر وكأنّك عايشتها بنفسك، وأخيرًا وصف للمشاعر فتتعاطف وتحب وتكره وكأنّك معها، مع “رقية” الطنطورية.

تقييم الرواية على موقع “Goodreads” هو 4.3/5.

كتب في علم النفس

عن علم النفس:

مجال علم النفس هو أقرب العلوم الاجتماعية إلى نفسي، أهوى القراءة فيه من وقت لآخر، فيساعدني في فهم نفسي والآخرين، يُخطِئ بعض الناس أحيانًا بالخلط بين علم النفس والتنمية البشرية، بينما هما مجالان مختلفان تمام الاختلاف، فبينما يعتمد الثاني على الخُطب الحماسية والكلمات الرنانة، يقوم الأول على التحليل والتفكير أكثر من أي شيء آخر، ولعلم النفس فروع عديدة يُمكنك أن تقرأ فيها لتفهم تصرفات البشر أكثر.

الترشيحات:

الرضا النفسي: الباب الملكي للصحة والسعادة – أحمد عكاشة (للتحميل)

غلاف الرضا النفسي2

“لقد ثبت أنّ خير وسيلة لمقاومة القلق والاكتئاب هو أن يعيش الفرد في نسيج اجتماعي صحي، وأن يسعد بالإنجاز”

كتاب بسيط وممتع للغاية لغير المتخصصين كتبه د. أحمد عكاشة الطبيب النفسي الشهير وأستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، الكتاب هو تعريف مبسط لعدد من المشاكل النفسية على مدار 18 فصل مكتوبة بشكل جذاب خالي من الملل، يتحدث د. عكاشة عن الانتحار، والاكتئاب، والفصام، والإدمان، والتلعثم، والسرحان، وعن الصحة النفسية والسعادة، وكذلك هناك فصل عن النوم والأحلام.

أحببت الكتاب وأعجبني أسلوب د.عكاشة الخالي من التعقيد، وأرشح الكتاب لمن يرغب في قراءة بسيطة ممتعة في علم النفس.

تقييم الكتاب على موقع “Goodreads” هو 4.6/5.

أشهر 50 خرافة في علم النفس – مجموعة (للتحميل)

غلاف أشهر 50 خرافة في علم النفس

العديد من المعتقدات التي تنتشر بين الناس عن طريق “الثرثرة” ليست إلّا خرافات. لذا، ينبغي ألّا نفترض أنّ المعتقدات الشائعة لابد أن تكون صحيحةً، ويجب أن نتشكك بشدة في أي جملة تبدأ بعبارة: “يعرف الجميع أن …”

الكتاب من تأليف كل من “سكوت لينفيلد” أستاذ الطب النفسي بجامعة “Emory” الأمريكية، و“ستيفن جاي لين” أستاذ الطب النفسي بجامعة “Binghamton” الأمريكية، و“جون روشيو” أستاذ الطب النفسي بكلية “New Jersey” الأمريكية، و“باري بايرستاين” وكان أستاذ الطب النفسي بجامعة “Simon Fraser” الكندية.

يبدأ الكتاب بمقدمة مهمة للغاية يشرح فيها المؤلفون مصادر وأسباب نشأة الخرافات، كما يقدم الأسلوب العلمي الواجب اتباعه لدحض تلك الخرافات ومحاربتها.

بعد المقدمة يعرض المؤلفون على مدار 11 فصل أهم وأشهر الخرافات التي يتناقلها الناس عبر الأزمنة، وقاموا بتقسيم تلك الخرافات على الفصول حيث يتناول كل فصل الخرافات المرتبطة بفكرة واحدة، فمثلًا يعرض الفصل الأول الخرافات المُرتبطة بقدرة المخ البشري مثل: “معظم الناس تستخدم 10% فقط من قدرات المخ” و “الإنسان قد يستخدم الفص الأيمن من المخ أو الفص الأيسر”، وغيرها من الخرافات، بينما الفصل الثاني يعرض الخرافات المرتبطة بمراحل النمو والشيخوخة، وفصل عن خرافات الذكاء، وآخر عن التعاطف وهكذا.

ثم يُنهي المؤلفون الكتاب بخاتمة بعنوان “الحقيقة أغرب من الخيال”، يقومون فيه بتسليط الضوء على عدد من اكتشافات علم النفس التي تتفوق على الخرافة، وقد لا تُصدقها تمامًا.

الكتاب ممتع وأسلوبه بسيط و تقييمه على موقع “Goodreads” هو 3.6/5

الإنسان وعلم النفس – عبد الستار إبراهيم (للتحميل)

غلاف الإنسان وعلم النفس

“المُخ البشري كون خفي”

“د. عبد الستار إبراهيم” هو أستاذ علم النفس ورئيس قسم الطب النفسي بكلية الطب في جامعة الملك فيصل بالمملكة العربية السعودية، وفي هذا الكتاب يُعرفنا د.”عبد الستار” على عِلم النفس الحديث ويشرح بشكل مبسط وسلس على مدار 12 فصل أهمية علم النفس، وأهم مدارسه ورواده، ثم تعريف بأجهزة الإنسان العصبية، وفصل كامل عن تأثير البيئة والمجتمع على الإنسان، وغيرها وغيرها من مبادئ وأساسيات علم النفس.

الكتاب ثري بالمعلومات، وممتع وبسيط كذلك ومفيد للغاية لغير الدارسين ومن يرغبون في التعرف على علم النفس أكثر، وتقييم الكتاب على “Goodreads” هو 3.9/5

كتب مسرحية

عن أدب المسرح:

المسرح هو واحد من أقدم الفنون الأدبية التي عرفها الإنسان، وللمسرحيات أنواع عديدة منها الكوميدي والتراجيدي والغنائي وغيرها، وعرف العالم العربي المسرح في منتصف القرن التاسع عشر عندما عاد “مارون النقاش” إلى بيروت، وافتتح أول مسرح عربي في منزله وعرض فيه مسرحية “البخيل” للفرنسي “موليير”، لينشأ الأدب المسرحي العربي.

الترشيحات:

الرجل العجوز – مكسيم جوركي

غلاف الرجل العجوز

“يُمكن أن يُصبح الإنسان شخصًا تشمئز منه النفس، إذ يظن أنّ ما لقيه من عذاب يُعطيه الحق في أن يثأر من الآخرين”.

“مكسيم جوركي” هو واحد من أهم الأدباء الروس، ترشح لجائزة نوبل في الآداب عدة مرات، والسمة الغالبة على أعماله هي الواقعية، له رواية شهيرة ورائعة هي “الأم”، ولكن ما أرشحه لكم اليوم من أعماله هي مسرحية “الرجل العجوز”.

وتدور أحداث الرواية حول رجل عجوز يظهر فجأة في حياة الثري المعروف بكرمه وحُسن أخلاقه “ماستاكوف”، الرجل العجوز يُطارد “ماستاكوف” ويُهدده بشيء ما لا نعلم ما هو، ولا نكتشفه إلّا مع نهاية المسرحية، الرجل العجوز هو نموذج للإنسان التعيس والذي يُحمل مسؤولية تعاسته لمن حوله، ويود لو أن يكون الجميع تعساء مثله.

تطرح المسرحية عدة تساؤلات وتتركك لتفكر في التوبة والذنوب القديمة، تفكر في الظلم والتعاسة، وتفكر هل من حق أحدنا أن يحكم على الآخر، ويقرر هل يستحق ما في حياته من نعم أم لا؟

تقييم المسرحية على موقع “Goodreads” هو 3/5.

أهل الكهف – توفيق الحكيم (للتحميل)

غلاف أهل الكهف 2

“إنّ القديسين لا يظهرون إلّا في عصر يُنسَوّن فيه”

واحدة من أشهر مسرحيات “توفيق الحكيم” إن لم تكن أشهرهم، ولاقت نجاحًا كبيرًا عند نشرها وتم ترجمتها إلى عدد كبير من اللغات منها الفرنسية والإيطالية والإنجليزية، وأحداث المسرحية مستوحاة من قصة “أصحاب الكهف” المذكورة في القرآن الكريم.

وتبدأ أحداث المسرحية بثلاثة رجال ومعهم كلبهم يستيقظون في أحد الكهوف الذين لجأوا إليه هربًا من حاكم ظالم يقتل المؤمنين، وعندما يذهب أحدهم لشراء الطعام يقابله أحد الصيادين ويفزع من مظهره ولهجته الغريبة، ثم يشعر بدهشة بالغة عندما يعرض عليه المال ليجده مال من زمن قديم للغاية ويظن أنّه وجد كنزًا.

يقوم الصياد بإبلاغ أهل القرية بوجود كنز، وعندما يذهبون معه يقابلون أهل الكهف ويفزعهم مظهرهم، وعندما يُدركون أنّ هؤلاء هم المجموعة التي اختفت ونُسج حولها الأساطير منذ ثلاثمئة عام، يُبلغون الحاكم الذي يستقبلهم في قصره ويُخبرهم بالحقيقة، وتتوالى الأحداث ومحاولتهم للتعايش مع الزمن الجديد بينما كل ما كانوا يعرفونه عن عالمهم قد انتهى، فهل سيتمكنون من التعايش مع الزمن الجديد؟

تقييم المسرحية على موقع “Goodreads” هو 3/5.

 بيت الدمية – هنريك إبسن (للتحميل)

غلاف بيت الدمية

“إنّنى مخلوق آدمى عاقل، مثلك تمامًا، أو على الأقل هذا ما يجب أن أسعى إليه”

واحدة من أهم المسرحيات على مدار التاريخ، كتبها “هنريك إبسن” المُلقب بـ “أبو المسرح الحديث” لأهميته كواحد من أعمدة كُتّاب المسرح، المسرحية شديدة الأهمية وقد أثارت جدلًا كبيرًا وقت عرضها في نهايات القرن التاسع عشر، حيث اعتبرها البعض تمرد على قيم الزواج من وجهة نظر المجتمع المحافظ في ذلك الوقت، وصُنفت الرواية كواحدة من أفضل 100 كتاب على مر العصور تبعًا لقائمة “نادي الكتاب النرويجي”.

وتدور أحداث المسرحية حول “نورا” وهي زوجة وأم لثلاثة أبناء، “نورا” زوجة مثالية بمقاييس المجتمع، تُقدس زوجها وأبناءها وتُضحي من أجلهم بكل شيء، زوج “نورا” يعمل بأحد البنوك وقام في أحد الأيام بفصل واحد من الموظفين، ولكن هذا الموظف يعلم سر صغير عن “نورا”، ويستغل هذا السر لابتزازها لإقناع زوجها بأن يُعيد إليه وظيفته، وهو السر الذي يقلب حياة “نورا” رأسًا على عقب لتُدرك أنّ حياتها مع زوجها على مدار ثماني سنوات كانت مجرد كذبة.

وبمسرحية “إبسون” تنتهي ترشيحاتنا لكم، فهل لديكم ترشيحات لنا لكتب تحت التصنيفات الثلاثة التي اخترناها لهذا الشهر؟

 

المصدر

{$excerpt:n}
ترشيحات للقراءة لعام 2018

Loading...

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق