بسطة الكتب ... صنعناه بحب
بانوراما

طرد لاعب بعد 90 ثانية من بداية المباراة

طلّاب- أخبار انلاين

واجه اللاعب الشاب مكسميليان هوفمان اسوأ بداية ممكنة لمسيرته في الدوري النمساوي لكرة القدم عندما تسبب في ركلة جزاء، وطرد بعد 90 ثانية فقط من بداية مباراة فريقه رابيد فيينا التي انتهت بفوزه على شتورم غراتس 4-2 أمس الأحد.

وطرد هوفمان من اللقاء بعدما منع روبرت بيريتش من التسجيل من فرصة سانحة. وانبرى نيكولا فويادينوفيتش لتنفيذ ركلة الجزاء ليضع شتورم غراتس في المقدمة.
وكانت هذه أول مباراة يخوضها هوفمان في الدوري النمساوي بعد ترقيه من الفريق الثاني لرابيد، وتمكن رابيد من تسجيل أربعة أهداف في الشوط الثاني عن طريق كريستوفر تريمل وجيدو برجستالر وبرايان بيرند ولويس شواب قبل أن يحرز دانييل بيتشلر الهدف الثاني للفريق المضيف.
وجاءت هذه المباراة في نهاية جولة شهدت توقف معظم المباريات في منتصف كل شوط حتى يحصل اللاعبون على المياه بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

وأمس السبت طرد ثلاثة لاعبين من فريق ادميرا من بينهم اثنان في الشوط الأول ليخسر الفريق 7-1 أمام جروديج الصاعد حديثا للدرجة الأولى، وتذيل ادميرا – الذي يدربه توني بولستر متصدر قائمة هدافي المنتخب النمساوي في تاريخه – ترتيب المسابقة بعد تلقيه ثلاث هزائم متتالية، وتقدم اوستريا فيينا حامل اللقب 2-صفر ثم 3-1 على رييد قبل أن يسجل الفريق الزائر هدفين في اخر عشر دقائق ليتعادل 3-3، وتعادل سالزبورغ المرشح لاحراز اللقب مع اينسبروك بهدف لكل منهما.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق