بسطة الكتب ... صنعناه بحب
المكتبة

السد

لا يزال السدّ إلى اليوم يتيم دهره، نصّا وحيدا غريبا كأول عهده، ليس كمثله في أدبنا الحديث مغامرة. طلع علينا منذ سنين، و كل ما كتب له لا حق، مفهوم المأساة يستحيل معها الفنّ صراعا بين الخلق و العدم.
فكان في الإبداع تجربة خارقة و من تناهيه فيها شبهة بأشهر ما يعرف في الغرب من “تجاريب الحدود”.
Source: قرطبة

Loading...

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق