بسطة الكتب ... صنعناه بحب
المكتبة

تعود أن تموت

حينما نقرأ هذا الديوان الشديد الرومانسية والرقة والعذوبة، سنرى الظلال والمساء واللون الرمادى وهم يغطون كل شئ .. فتزحف جيوشهم فوق أشلاء الحنين والهوى.. حين يأتى الخريف وتتساقط الأوراق وتذبل القلوب وتبكى حبات الرمال.. فى كل القصائد التى نظمها الشاعر “عادل محمد” بكلمات عربية جيدة بعيدة عن التقعر والمحتوى الفارع، مستعيناً بأسلوب نجح فى مزج الجديد مع رموز القديم والتراث، مزيناً إياها بقافية غير متكلفة لا تقيد الكلمات والمعانى فى غطار ضيق يحبس أنفاسها أحيانا تميل لتقترب من شعر التفعيلة وأحياناً أخرى تهرب حتى من هذه التفعلية.. لتنطلق مرسلة فى الفضاء.
Source: قرطبة

Loading...

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق