بسطة الكتب ... صنعناه بحب
المكتبة

سيمفونية الموتى

“سيمفونية الموتى” واحدة من الروايات القليلة المشهورة والجيدة خلال السنوات الأخيرة في إيران، والتي أُلفت على يد روائي ينتمي إلى الجيل الجديد من الروائيين، وشهدت إقبالاً كبيراً من القراء والنقاد على حد سواء. رواية ذات بنية متينة وموجزة وخالية من الحشو والإطالة، تتميز بأسلوب سلس وواضح. وظف الكاتب، عن وعي وبدقة ورقة، تقنيات خاصة في الرواية بشكل عام، وفي أقسامها المختلفة أيضاً.
الكاتب عباس معروفي تمكن بنجاح من إخراج فصول روايته ولم يتعجل في كتابتها ونشرها، عكس بعض مجايليه في الفترة الأدبية الأخيرة في إيران.
يبتدئ عباس معروفي سيمفونية الموتى بمقدمة مختصرة عن قصة قتل قابيل لهابيل من خلال افتتاحه بالآية رقم 26 من سورة المائدة. ولعل للكاتب دوافع جعلته يقحم هذه المقدمة القرآنية، من ذلك ربما مقاربة “الذنب الأول” و”قتل الأخ لأخيه” بسبب الطمع أو الحسد أو الملك أو العشق.
“سيمفونية الموتى” ليست فقط قصة “قتل الأخ” البسيطة. بل إنها سيمفونية حياة الناس باختلاف اضطراباتهم الروحية والشخصية، الذين ارتبط مصيرهم بمصير المجتمع. المجتمع الذي تماثل حياته النار تحت الرماد، مجتمع يعلم الجميع أنه حي، لكن لا وجود لأمارة تدل على بقائه على قيد الحياة.
Source: قرطبة

Loading...

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق