بسطة الكتب ... صنعناه بحب
المكتبة

حكاية الاسم الجديد : صديقتي المذهلة

في الجزء الثاني من “صديقتي المذهلة”، تعمل ليلا في شركة عائلة زوجها. أمَّا إيلينا فتتفوَّق في دراستها بهدف الهرب من مصيرها في الحيّ النابوليتانيّ البائس. لكنّهما لا تلبثان أن تلتقيا على شاطئ البحر، حيث ينضمّ إليهما “نينو” وعائلته.
وفي خلطٍ صاعق للأحداث والأحاسيس عند هذا الشاطئ الداكن، تتابع إيلينا فيرّانتي استدراجَ القارئ إلى ملاحقة رحلة الصديقتين الجارفة.
ربّما هي أفضلُ كاتبةٍ عرفتْها الروايةُ الحديثة. أدبُها شفّافٌ كالبلُّور، وحكاياتُها غرائزيَّة وعميقة في آن واحد. The Economist
هي، قبل كلّ شيء، ماهرة في صناعة الحبكات والمكائد. The Independent
ليس ثمّة مَنْ كتب عن إيطاليا وأحاسيسها وأحيائها ومذاقاتها وعواطفها العنيفة مثلما فعلتْ فيرّانتي.
Source: قرطبة

Loading...

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق