بسطة الكتب ... صنعناه بحب
المكتبة

ناسك في باريس

تقول زوجة كالفينو إستر في مقدمة الكتاب:
“وبعد مرور عدة سنوات، وجت ملفا عنوانه مقتطفات من سيرة ذاتية يضم مجموعة نصوصا وعليها ملاحظات كتبها عن تواريخ نشرها لأول مرة. من الصعب ولعل من المستحيل فهم كيف كان كالفينو سيقدم هذه الأعمال، والتي تركها بترتيب زمني …
كتوثيق سيرة ذاتية – وليس كقطعة أدبية – يبدو لي جوهريا بالتأكيد. كلوحة ذاتية، نعا أكثر تلقائية ومباشرة ننملكها.
سنس هذه المجموعة إذن، قد يكون: للتأثير على العلاقة أقرب بين الكاتب وقرائه، وليعمقها من خلال هذه الكتابات. صدق كالفينو أن “ما يهم هو من نحن، والطريقة التي نعمق بها علاقتنا مع العالم ومع الآخرين، علاقة يمكن أن تكون إحدى كل من الحب لكل الموجودات والرغبة بتنرفسوم.”
إيستر كالفينو
Source: قرطبة

Loading...

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق