بسطة الكتب ... صنعناه بحب
أخبار

دقّ حتّى دُكّ

“يخرُجُ المرءُ صباحاً بابتسامةٍ سوداء مزيّفة ، وبؤبؤٍ يكاد يتلاشى ، مُخبراً نفسه ككُلّ صباح بأن شيئاً ما جميلاً سيحدُث، وبأنّ الحياة بشكلٍ أو بآخر تستحقُّ أن تُعاش ، فيُفتَحُ باب سيارة الأُجرة ويركبُ بجانِبه شابٌ من ذوي الاحتياجات الخاصّة ، بالكاد استطاع أن يُفهِمَ السائق مكان توجُهِه ، ولا زال المرء يقول بأنها تستحق أن تُعاش .
Source: Hawa2
دقّ حتّى دُكّ

Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق