الأربعاء , يناير 25 2017
الرئيسية / علوم / تكنولوجيا / نظام سرعة تحول الطاقة في ألمانيا

نظام سرعة تحول الطاقة في ألمانيا

طلّاب- أخبار ألمانيا

ربما يتمتع المصطلح الألماني تحول الطاقة “Energiewende” بذات المستقبل الباهر الذي حصلت عليه مصطلحات ألمانية، مثل روضة الأطفال “Kindergarten”، أو الأوتوبان “Autobahn” التي تحولت إلى مصطلحات عالمية متداولة في الكثير من اللغات. مؤخرا، وبدعوة من وزير البيئة الألماني الاتحادي، بيتر ألتماير قام في برلين ممثلون عن 10 دول بتأسيس “نادي دول تحول الطاقة”. وتضم هذه المجموعة كلا من الصين والدنمارك وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والهند والمغرب وجنوب أفريقيا وتونغا والإمارات العربية المتحدة. وتسعى هذه الدول مجتمعة إلى التوسع في اعتماد مصادر الطاقة المتجددة في شتى أنحاء العالم.

تخطط ألمانيا للتسريع في عملية إعادة بناء نظام التزود بالطاقة بشكل كامل. الهدف من هذا المشروع هو التخلي عن الطاقة النووية ومصادر الطاقة التقليدية. وتبين الأرقام والمعلومات الحالية أن هذا التعديل في بنية النظام بات اليوم ممكنا بسرعة أكبر من تلك التي كانت متوقعة قبل بضع سنوات. ويتطلع مبدأ سياسة الطاقة للحكومة الألمانية الاتحادية إلى تحقيق انخفاض في نفث الغازات العادمة بمقدار 40% بحلول العام 2020، ورفع هذه النسبة إلى 80% على الأقل في منتصف القرن الحالي.

يحتل قطاع الكهرباء الاهتمام الأكبر في هذا المشروع. حيث من المفترض أن تزداد نسبة الطاقة الكهربائية “البيئية” من إجمالي الطاقة الكهربائية إلى 80% بحلول العام 2050. وقد كانت هذه النسبة قد بلغت 23% في نهاية عام 2012، ويبدو من الممكن استمرار معدلات النمو التي تحققت خلال السنوات الأخيرة، بحيث تتجاوز هذه النسبة في عام 2020 عتبة 35%. بهذا يمكن التعويض عن الفجوة الناجمة عن تنفيذ الخطة ألمانيا الهادفة إلى التخلي الكامل عن الطاقة النووية بحلول عام 2022.

وقد ساهمت زيادة الاعتماد على الطاقة الشمسية بشكل خاص حتى الآن في هذا النمو المتسارع في نسبة الطاقة البيئية. حيث تم بين عامي 2010 و 2012 تركيب مبدلات وخلايا جديدة للطاقة الشمسية فوق أسطح المنازل والمباني الألمانية باستطاعة إجمالية وصلت إلى 7000 ميغا واط. وهذا يعادل ما تنتجه خمسة مفاعلات نووية، في حال كانت أشعة الشمس ساطعة بشكل كامل. إلا أن أسعار الطاقة الكهربائية قد ارتفعت بشكل ملحوظ بسبب تكاليف تركيب تجهيزات الطاقة الشمسية التي يتم تحميلها في المحصلة للمستهلك. لهذا السبب يتم باستمرار تعديل أسعار الطاقة التي يتم تغذيتها من قبل التجهيزات المركبة حديثا.

عن مهدي جابر

طالب جامعيّ - كاتب ومحرر بشبكة طلّاب.

شاهد أيضاً

بالأسعار: أسوأ 5 هواتف ذكية في العالم.. تجنب شراءها

في سباق المنافسة القوية بين شركات الهواتف الذكية، التي تحاول إنتاج هواتف ذات سعر منخفض …