شؤون طلابية

الكحل يسيل من النافذة

“أحبته، واشتهاها.. فانتفخ بطنها بعد شهرين”، الفتاة الخاطئة التي رجمت حتى الموت كانت تتطلع إلي بعينين طافحتين بالدمع والخذلان، وأنا واقف وسط الجموع أرجمها بالحصى لتموت قبل أن تأتيها الجرأة فتفصح عن اسمي!
Source: قرطبة
الكحل يسيل من النافذة

Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق