بسطة الكتب ... صنعناه بحب
شؤون الاغتراب

ألمانيا: في متابعة لشؤون الدراسة فيها

خاص بشبكة طلّاب-

قبل قراءة هذا الموضوع أنصح الجميع بقراءة الموضوع هذا لما فيه من تسهيل لفهم كافة الإجراءات بخصوص الدراسة في ألمانيا .

إضغط هنا لقراءته

ملحوظة هامّة جداً أيضاً:

ما يرد من حديث هنا بخصوص الدراسة في ألمانيا هو مرتبط فقط بالجامعات الحكومية، لا الخاصة أو الكليّات الخاصة./ وهذا الموضوع قابل للتحرير والإضافة حسب ما نراه من تعديلات مُستجدّة

صعوبات:
– كلّ بداية صعبة!
– اللّغة كونها لغة تختلف بجوهرها وحالاتها عن اللغة الإنجليزية لحد كبير لكنّها في نفس الوقت لغة لذيذة الإكتساب لسهولة لفظها وكتابتها في ذات الوقت،
مدّتها تعتمد على قدراتك الشخصية فيمكن إجتيازها بين فترة 10 شهور والعام الكامل، كما تعتمد على نظام الثانوية الخاص ببلدك، فبعض البلدان يُسمح لهم بالتقدم
لإجتياز إمتحان اللغة ( DSH ) وبعضهم سيحتاج لنظام السنة التحضيريّة / الشتودين كوليج ( مثال: الطلبة الأردنيين، اليمنيين، اللبنانيين ) .
– التأقلّم على ثقافة وفكر الألمان، كونهما عِرق يختلف في الدين والمُعتقد في الحياة اليوميّة، لكنّ هذا سيجعل منك تقف أمام تحدّي في الحفاظ على الجيّد فيك وتنميته
وتحدّي آخر في التنازل عن السيء الذي إكتسبته تأثراً من مكان عيشك في بلدك الأصل.
– التكاليف الماليّة الباهظة نسبياً – في العام الأوّل فقط – وذلك بسبب تكاليف كورسات اللغة التي تضطّرك لدفعها إضافة للمأكل والمسكن والمشرب.

الميّزات والتسهيلات:
– للطالب في ألمانيا نصيب الأسد في الدلال والإحترام والميّزات، إذ أن الأمر يبدأ بتكاليف الحياة المتوسّطة مروراً برسوم الدراسة الرمزيّة نهاية بنظام المواصلات.
حيث تتلائم أسعار حجز السكن بالملائم للطالب، وتكلفة رسوم الفصل في ألمانيا لا تتعدى المبلغ الرمزي الذي يذهب إلى ثمن تذكرة المواصلات.
– حصولك على بطاقة مواصلات تتيح لك التنقّل في كافة المدينة أو الولاية كلّ حسب الجامعة التي تقنط فيها، شاملة لنوع وسيلة السفر ( قطار، حافلة ..الخ).، وكما تستطيع أن تحملْ راكباً آخراً معك بعد الساعة السابعة مساءً وأيّام العُطل.
– توفّر العمل بنسبة جيّدة كأدنى حدْ، كلُّ حسب ما يستهويك من العمل … البحث عنه يحتاج جُهدك الشخصي.
– حُريّة الأديان وومارستها، فالمُسلم قد يجد أحياناً مُصلّىً كاملاً في حرم الجامعة لأداء صلاته .. وهنا للطلبة الأتراك جُهد كبير.

رسوم الجامعة:
هذه أستوقف عندها شيئاً، إذ أن كثيرون يسألون: كيف مجاناً وكيف لا ؟
هذه تعتمد على الحزب السياسي المُنتخب في الولاية الألمانية نفسها، فبعض الأحزاب اذا فازت تفرض هذه الرسوم، وبعضها الآخر يُلغيها.. الأمر يتعلّق بسياسة الأحزاب لا بإدارة الجامعة نفسها.
وهنا رسوم الجامعة لا تشمل سعر بطاقة المواصلات/ بطاقة الطالب الجامعي التي تتراوح قيمتها بين 180 يورو إلى 250 يورو حسب الجامعة.

 ملحوظة أخيرة:

الموضوع مفتوح لأي سؤال وإستفسار .

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق