محليّات

فتاة غزية من بين 100 ألف فدائي تطوعوا للذهاب الى المريخ دون عودة

بين أكثر من 100 ألف “فدائي” تطوعوا حتى الآن للقيام برحلة إلى المريخ بلا عودة، وهم من جميع قارات العالم، هناك 9 عرب فقط، منهم فتاة مغربية وأخرى فلسطينية، رغبوا بالاشتراك فيما يعرفون مسبقاً بأنه أول رحلة ستزهق فيها نفس بشرية في الفضاء، وبعيداً عن الأرض ما معدله 228 مليون كيلومتر تقريبا.

مشروع “مارس ون” الهادف للقيام بما يمكن تسميته “رحلة بلا عودة إلى المريخ” وأطلقته شركة هولندية تعمل في مجال أبحاث العلوم والفضاء بعد أن وعدت برصد 6 مليارات دولار تعتقد بأنها كافية كتكاليف للرحلة التي ستستغرق 7 أشهر، بدءا من سبتمبر/أيلول 2022 وانتهاء بالهبوط في أبريل/نيسان 2023 على سطح الكوكب الأحمر، حيث سيتم إرسال بعثة مماثلة كل عامين، وبرواد “فدائيين” لا يعودون بعدها إلى الأرض على الإطلاق.

المشروع يلزم المتطوع “بدفع 38 دولارا كرسم للتسجيل، وبأن تكون صحته جيدة وأن لا يقل عمره عن 18 أو يزيد على 40 سنة، وأن يخضع للتدريب طوال 8 سنوات في هولندا وأوروبا”، بحسب الوارد في موقع مشروع “مارس ون”، الذي يديره الهولندي بانس لانسدورب، مؤسس الشركة القيّمة على المشروع “الطامح إلى إيجاد أرض جديدة للبشر في المجموعة الشمسية” كما يقول.

مما جاء في التقرير، أن فلسطين أيضا تطوعت للسفر إلى المريخ وهي التي لم تنل حريتها ولا كامل أراضيها بعد من المحتل الإسرائيلي، والمتطوعة باسمها هي مروة مكاوي، من غزة وعمرها 25 عاما، وهي عاشقة للعلوم وللفلك وتتمنى السفر “لأعيش في المريخ”، كما قالت في صفحتها بموقع “مارس ون”.

ومن بين المتطوعين العرب، ممن قد يتم اختيار أحدهم بين الأربعة الأوائل، هناك شابان سعوديان هما محمد باحارث (27 سنة)، وعمر (34 سنة)، بالاضافة الى متطوعين عراقيين، علي (24 عاما)، أما الثاني فاسمه مقداد، ووصل لاجئا قبل مدة ليقيم في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة، ويرغب بالسفر إلى المريخ “لإيجاد حياة جديدة بلا عنف ولا حروب”.

Loading...
الوسوم
Loading...

محمد نظمي

محمد حسن | خريج جامعة النجاح الوطنية | بكالوريوس تصميم جرافيك | محرر ومدوّن في شبكة طلاب

مقالات ذات صلة

إغلاق