الثلاثاء , مارس 28 2017
الرئيسية / شؤون الاغتراب / نظرة الشباب: مؤتمر ” العالم الذي نريد “

نظرة الشباب: مؤتمر ” العالم الذي نريد “

شبكة طلّاب- ألمانيا.

من بين حوالي 7 مليارات إنسان في هذا العالم يوجد 44% تقل أعمارهم عن 25 سنة. إنها أكبر مجموعة من جيل الشباب في التاريخ: 3,1 مليار شاب في العالم. اثنان من هؤلاء هما كريستوف وكيرا من ألمانيا. وهما سيسافران إلى نيويورك، وبالتحديد إلى منظمة الأمم المتحدة (VN)، لتقديم نتيجة مشروعهما “العالم الذي نريد”، ومن أجل الحوار والنقاش مع شباب آخرين من شتى أصقاع الأرض. المشروع الذي تشرف عليه منظمة يونيسيف UNICEF ألمانيا والوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ)، شارك فيه حتى الآن أكثر من 500 شاب وشابة. أفكارهم وآمالهم في عالم الغد سوف يتم تقديمها في أيلول/سبتمبر 2013 أمام الجمعية العمومية لمنظمة الأمم المتحدة، المنعقدة حول أهداف الألفية في التنمية والتطور (Millennium Development Goals, MDGs). تحت رعاية السكرتير العام للمنظمة الدولية بان كي-مون تسعى المنظمة إلى تحقيق المزيد من اندماج ومشاركة الشباب في الموضوعات ذات الاهتمام الدولي. ومن بين هذه الجهود يبرز “اليوم العالمي للشباب” الذي يتم استخدامه لهذا الغرض، إضافة إلى برنامج العمل “نعمل من أجل جيل الشباب” القائم منذ عام 2012.

ولكن، في أي عالم يريد جيل الشباب أن يعيش؟ كل طفل في هذا العالم يجب أن يذهب إلى المدرسة، ويجب أن يحصل المعلمون على تأهيل أفضل. هذا ما أجمع عليه المشاركون في “العالم الذي نريد”. المساواة وتكافؤ الفرص يجب أن يكون الأساس: “مهما كانت الفئة الاجتماعية التي ينتمي إليها المرء”. ومن أجل حل مسألة البيئة، يطالب الشباب بالتوسع في اعتماد مصادر الطاقة المتجددة، ويشددون على منع خصخصة قطاع المياه. كذلك مكافحة الفساد يمكن أن تكون هدفا تنمويا بحد ذاته، حسب تصورات الشباب. كما أن الشباب يبذلون الجهد من أجل أن تكون أهداف التنمية الجديدة شاملة لكافة البلدان، بما فيها الدول الصناعية. حيث أنهم يشاطرون الكبار هذا التصور أيضا: “من خلال سلوكنا الاستهلاكي نساهم في تسهيل الوصول إلى الأهداف التنموية، أو نعيق هذا الوصول”.

عن مهدي جابر

طالب جامعيّ - كاتب ومحرر بشبكة طلّاب.

شاهد أيضاً

نـصائح للحصول على الـتأشيرة الدراسية بنجاح

بعد إتخاذك قرار الدراسة فى الخارج، وتم قبولك للدراسة فى أحدى الجامعات الدولية المرموقة فالخطوة …