علوم

الصيدلة السريرية (الإكلينيكية)

 

يمكن تعريف الصيدلة الأكلينيكية ( السريرية ) على أنها: مجال من مجالات ممارسة مهنة الصيدلة في الهيئة الصحية، حيث يقوم الصيدلي بعمله كعضو في الفريق الطبي الذي يُعنى بالمريض ، فيقوم بتطبيق رؤيته السريرية (الأكلينيكية) لضمان الاستخدام الصحيح والآمن للأدوية.
إن هذا الفرع من مهنة الصيدلة يتطلب دراسات متخصصة في مناهج الصيدلة وتدريباً مُنظماً، لكي يتمكن الطلاب من الوصول إلى الهدف المهني المطلوب.
وبناءً على التعريف السابق، فإن الصيدلي الأكلينيكي، هو الصيدلي الذي يقوم بأداء عمله في أجنحة المرضى، حيث يشارك في المرور على المرضى كعضو في الفريق الطبي،

ويقوم بالوظائف التالية:
1- الحصول على تاريخ المريض العلاجي.
2- إختيار الوسائل العلاجية الأكثر ملائمة ومراقبة سير العلاج.
3- الإجابة على استفسارات الأطباء وغيرهم من العاملين في السلك الصحي عن المعلوات المتعلقة بالأدوية.
4- تعليم المرضى والرد على استشاراتهم.
5- توفير التعليم المتعلق بالدواء داخل نطاق الخدمة الصحية للأطباء واسلك التمريض وغيرهم من العاملين في الحقل الصحي.ولقد أُدخلتْ في حقل الصيدلة الأكلينيكية وبشكل خاص ،إذا صح القول، وظائف أخرى إضافة إلى ما ذُكر أعلاه مثل :

1- حركية الدواء الأكلينيكية (السريرية).
2- خدمات التغذية الوريدية.
3- ممارسة علم السموم الأكلينيكي تحت مسمى مركز المعلومات المتعلقة بالسموم

4- التحريات الدوائية الأكلينيكية.
5- أستشارات المعالجة الدوائية الأساسية.
6- المشاركة في تقييم استعمال الدواء.
7- مزاولة الصيدلة الأكلينيكية المتخصصة في مختلف الحقول الطبية ، مثل الأورام أو الكلية أو الجراحة او الأطفال أو العناية المركزة وغيرها. إنّ هذه الاختصاصات تتطلب تدريب متخصص يتم من خلال ما يسمى برنامج الإقامة (يدعى الصيدلي خلالها صيدلي أكلينيكي مقيم) وغيرها من البرامج.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق