بسطة الكتب ... صنعناه بحب
توجيهي

الثانوية العامة تكلف السلطة 108 مليون شيكل سنوياً.

اعلن مدير عام القياس والتقويم والامتحانات في وزارة التربية والتعليم مروان شرف أن مستلزمات وميزانية الثانوية العامة تحتاج إلى 108 مليون شيقل تتوزع ما بين قرطاسية التي تكلف مليون شيقل، وأجور تصل ميزانيتها إلى 9 مليون شيقل ومواصلات للعاملين تكلف 450 ألف شيقل وايضا ضيافة تقدر بـ مائة ألف شيقل وأخيراً وقود وأجهزة تكلف 250 ألف شيقل.

وقال شرف إن الثانوية العامة تحتاج إلى الكثير من المستلزمات، كما تحتاج لإعداد وترتيب مسبق ليس فقط من قبل الطلبة والأجيال وذويهم فحسب، وإنما من قبل وزارة التربية والتعليم العالي وكل القائمين والعاملين فيها.

واضاف ان الكل يعمل من أجل إنجاح هذه المرحلة وجعلها تظهر وتسير على أكمل وجه، وما تقوم به الوزارة يسهل على الطلبة المتقدمين للامتحانات اجتياز المرحلة بدون معيقات أو عراقيل.

واشار شرف أن الوزارة قامت بعمل مشروع لتوفير بيئة جيدة لتصحيح الامتحانات، قائلا: “قمنا بعمل مشروع مركز التصحيح لإمتحانات الثانوية ويهدف إلى إعداد وتجهيز كل ما تتطلبه مرحلة الثانوية العامة من تكاليف ومصاريف خاصة وعامة ويهدف إلى توفير الراحة وخلق بيئة مناسبة للتصحيح وتوفير الوقت والجهد من خلال استخدام أساليب متطورة في العمل وتوفير السرية والحيطة والحذر من خلال استخدام التقنيات الحديثة كما يوفر قاعدة ضخمة في تخزين البيانات وللتواصل وتبادل المعلومات من خلال التقنيات الحديثة”.

وفي الختام، نوه إلى أن ترتيبات ومتطلبات امتحانات الثانوية العامة تقع على عاتق جهات عدة، منها الفلسطينية من خلال توفير الدعم المالي والمعنوي والرعاية الكاملة من قبل الوزير، وكذلك على أسرة وزارة التربية والتعليم العالي من خلال تذليل العقبات ومتابعتها ميدانيا.

واضاف انه يقع على عاتق الإدارة العامة للقياس والتقويم والامتحانات والمديريات مهام تنفيذ العمل الإداري والفني في المديرية ميدانيا واللجان من رئيس لجنة من معلمين ومشرفين ومعلمين الذين يشرفون على سير الامتحان وتنظيمه داخل اللجان، وكذلك تقع المسؤولية على عاتق وزارة الصحة لتوفير الرعاية الصحية في اللجان وعلى عاتق وزارة الداخلية من خلال توفير الأمن في اللجان وعلى عاتق قيادات المجتمع المحلي وأولياء الأمور في توفير الهدوء وبيئة مناسبة لذلك.

Loading...
إغلاق