الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / علوم / 3 مصائب محتمّة على البشرية

3 مصائب محتمّة على البشرية

خاص لطلاب- سارة الديسي

1-العصر الجليدي

ثلج

أو بالأحرى، الدور الجليدي. فالعصر الجليدي بحد ذاته يعرّف بوجود جليد على قطبي الكرة الأرضية، مما يعني أننا نعيش في عصر جليدي منذ 2.6 مليون سنة، ويتكون من دورات إما جليدية أو بين-جليدية.

يتميز الدور الجليدي بانخفاض درجة مناطق واسعة من الأرض وتجمد كثير منها وجفافه، ويؤدي هذا التجمد أيضاً إلى إنخفاض مستوى سطح البحر. وفي سلسلة الأحداث المؤدية للدور الجليدي، نعيش في الدور بين-الجليدي، وهو عادة ما يستمر لمدة 12000 سنة. مرور 11000 سنة بالفعل وعدم تتطور الأحداث كما يجب يبشر بتأخر الدور الجليدي، ولكنها ستحدث حتماً.

قد تؤدي الدورة الجليدية إلى تراجع في الزراعة وإنهيارات إقتصادية ومجاعات ضخمة، ولكن لا شك من أن البشر سوف يستطيعون تجاوز هذه المحنة.

2-تصادم المجرات

مجرات

تقع مجرة أندروميدا على بعد 2.5 مليون سنة ضوئية عن مجرتنا، درب التبانة. وقد ثبت عن المجرتين اقترابهما تدريجياً نحو بعضهما البعض بفعل جاذبية كل منهما حتى الإصطدام بعد 4 بلايين سنة.

بعض التكهنات تنبأت بلفظ المجموعة الشمسية خارج المجرة خلال التصادم، ولكن النسبة الأكبر تتنبأ ببقاء الأرض ومجموعتنا الشمسية، وإن تغير موقعهم، بعد اندماج المجرتين لتصبحا مجرة واحدة خلال بليونين سنة. ويعود سبب عدم تأثير التصادم بشكل كبير للمساحة الشاسعة بين النجوم .

ولكن قد لا نعيش لنتأكد من توقعات العلماء لإصطدام درب التبانة بأندروميدا، وذلك يأخذنا إلى المصيبة الأخيرة.

3-موت الشمس

مستقبل الشمس

عندما تتكون النجوم، تبدأ مسيرة مدتها 10 بلايين سنة للتحول إلى عملاق أحمر “Red Giant”، ويحدث ذلك عندما يحرق النجم كامل كمية الهيدروجين التي يحتويها، ما تفعله شمسنا، وهو ما يضيء الأرض ويبقيها في درجة حرارة مناسبة للحياة. حالياً.

تحتاج الشمس إلى 7 بلايين سنة لينتهي “وقودها” وتتحول إلى عملاق أحمر وتصبح 10 مرات أكبر من حجمها الحالي، آخذة في طريقها عطارد، الزهرة، ومن بعدهم الأرض لتبلعهم تماماً.

ولكن لا تكمن المشكلة هنا، فالشمس في مسيرتها لتصبح عملاقاً أحمر، تحرق كمية أكبر من الهيدروجين وتزيد بذلك إضائتها وحرارتها بمقدار 10% كل بليون سنة. بعد البليون سنة الأولى وصولاً إلى الثلاث بليون سنة القادمة، ستبدأ الحرارة بالإرتفاع حتى تغلي مياه المحيطات وتبخرها تماماً وتذيب القطبين لتصبح الحياة على الأرض مستحيلة.

عن سارة الديسي

طالبة علوم بيولوجية - جامعة قطر

شاهد أيضاً

العلماء الذين غيروا الحضارة البشرية في صورة تذكارية فريدة

صورة جماعية أخذت في أكتوبر 1927 في مؤتمر سولفاي للفيزياء في بروكسل، تضم عدداً كبيراً …