بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيمـدارس

وزارة التعليم في غزة تستعد لإطلاق أول منصة عربية للتعليم الإلكتروني

أكدت وزارة التربية والتعليم العالي أنها بصدد إطلاق أول منصة للتعليم الالكتروني في الوطن العربي ضمن برامجها وخططتها في إدخال الحاسوب وتكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية.

والمنصة عبارة عن برنامج محوسب مرتبط بشبكة الانترنت ويحتوي على المناهج التعليمية وأساليب التدريس والخطط الدراسية  وبرامج تعليمية تخص مختلف المراحل الدراسية وتتيح هذه المنصة التفاعل بين المعلم والطلبة , حيث تعمل هذه المنصة على ربط الطالب والمعلم    في بيئة تفاعلية يتم من خلالها حدوث التعلم كما تربط المعلم مع ولي الأمر ليتمكن من متابعة أبناءه ويستطيع المعلم إعداد المواد الإثرائية الخاصة بشكل أسرع وأكثر فعالية.

وقال م. مازن الخطيب مدير عام وحدة الحاسوب في وزارة التعليم أن تدشين منصة التعليم الالكتروني يأتي ضمن برنامج الوزارة في استمرار الدفع بالحوسبة في التعليم مشيراً إلى ضرورة أن يُستخدم التعليم الإلكتروني كأداة لتقييم أداء المعلمين، فيما يعزز استخدامهم له، ويحقق توظيفاً حقيقياً للتعليم الإلكتروني في المدارس، حيث أبدى جميع المعلمين والطلبة حاجاتهم الماسة لحوسبة المناهج واستخدام التعليم الإلكتروني في تسهيل عملية تعلمهم.

من جهته قال أكرم فروانة رئيس قسم التعليم الالكتروني بالوزارة :” إن المنصة الالكترونية تعمل كمنصة لإدارة المحتوى التعليمي إلكترونياً، باستخدام تطبيقات الحوسبة السحابية (Cloud Computing)و(HTML5) بحيث تسهل على القائمين على العملية التعليمية حوسبة المناهج إلكترونياً وفق المعايير العالمية، وذلك باعتباره نظاماً متكاملاً لإدارة عمليتي التعليم والتعلم، ويحقق تعلم فاعلاً للطلبة، ويعمل على إشراك المعلمين في إعداد المحتوى التعليمي وتطويره بشكل بسيط وعملي، ويوظف الانترنت في التعليم.

وعن آلية العمل في قسم التعليم الالكتروني الذي يقوم على هذا المشروع أوضح فروانة أن هناك مجموعة خطوات متداخلة تبدأ من فريق السيناريو وهو المسؤول عن اعداد المادة العلمية المراد حوسبتها والتي يشرف عليها نخبة من المعلمين المميزين وبإشراف كامل من المشرفين التربويين حسب المادة المحوسبة يقوموا بإعداد السيناريو وتحويل المادة النصية في الكتاب المدرسي إلى وسائط متعددة تفاعلية ينتجها الفريق الثاني في القسم وهو فريق الوسائط المتعددة, وتلي العملية فريق الويب وتكون مهمته اعداد منصة لنشر هذه المواد الكترونياً وتوفير البيئة البرمجية المناسبة للحوسبة وفق أحدث التقنيات التكنولوجية والفريق الأخير وهو فريق النشر والمتابعة ويلقى على عاتقه مسئولية نشر المواد المحوسبة والاثرائية ومتابعتها وتغذية موقع التعليم الالكتروني “روافد التعليمي”

ويقوم القسم على 17 موظف يعملون بنظام العقد ويعملون وفق تخصصات متعددة مثل هندسة الحاسوب والوسائط المتعددة والتصميم والجرافيك وهم نخبة من أوائل طلبة الجامعات تم تعينهم على منحة الإغاثة الإسلامية لمدة 6 شهور و تم تجديد عقودهم على بطالة وزارة العمل لمدة سنة وهذا الأمر من أحد أسباب المعيقات التي تواجه مستقبل عمل الفريق لعدم وجود راحة وظيفية وطبيعة المهام الوكلة على عاتقهم كبيرة وتحتاج إلى وقت كبير ومقابل مادي مناسب.

وبين فروانة أنه جاري العمل الان على تطوير منصة للتعليم الالكتروني وهي تعتبر الأولى من نوعها في الوطن العربي وتهدف إلى تسهيل عملية حوسبة المناهج وتقليل الكلفة الزمنية التي تستغرقها عملية الحوسبة التقليدية والاستفادة الموسعة من المشرفين التربويين بحيث يتم انجاز حوسبة المناهج بوقت قياسي ولجميع المراحل الدراسية في كافة المناهج وتعمل هذه المنصة على ربط الطالب والمعلم وولي الامر معاً في بيئة تفاعلية يستطيع ولي الأمر متابعة ابناءه ويستطيع المعلم اعداد المواد الاثرائية الخاصة بشكل اسرع واكثر فعالية.

ويعتبر هذا النظام بمثابة انطلاقة قوية للتعليم الإلكتروني على مستوى الوطن العربي، إذا ما تضافرت الجهود اللازمة لتطبيق هذا النظام، ويقدم نموذجاً شاملاً لتطوير عملية حوسبة المناهج على أسس تربوية محددة، ويجعل التعليم الإلكتروني أمراً ملموساً لا يمكن الاستغناء عنه.

وزارة التعليم في غزة (1) وزارة التعليم في غزة (2) وزارة التعليم في غزة (3)

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق