بسطة الكتب ... صنعناه بحب
شؤون طلابية

اختتام فعاليات مخيم “عشاق الرقص” بمعهد الطفل في جامعة القدس

اختتمت فعاليات المخيم الصيفي ” عوشاق للرقص ” بالشراكة مع معهد الطفل في جامعة القدس بمهرجان شعبي على خشبة مسرح

الحكواتي  ، حيث قدمت عرضاً فنياً فلكلورياً معاصراً يمثل الجزء المهم  من التراث الشعبي الفلسطيني ويركز على تعزيز المهارات الأدائية  للأطفال والعمل على زيادة الانتماء الوطني  والحفاظ  على التراث الشعبي الفلسطيني وقد اشتمل على عدة فعاليات ثقافية وفنية وترفيهية ورحلات في ربوع فلسطين .

و قام الاستاذ وطن كيال والمنسقة غدير الصوص بشرح  نبذة عن تاريخ وواقع مدرسة عوشاق للفنون الادائية منذ نشأتها وعن العلاقة المميزة مع معهد الطفل .حيث عملت الفرقة على تقديم لوحات فنية للفن  الشعبي الفلسطيني من موسيقى ورقص بأسلوب مميز وحديث ، وتشارك فرقة عوشاق بعدد من المهرجانات الفنية على مستوى الوطن وخارج الوطن.

وفي كلمتها أكدت الدكتورة  خلود الخياط الدجاني رئيسة معهد الطفل على أهمية هذه الفعاليات في تطور ونمو  وصحة الطفل الشمولية “عندما نمنح أطفالنا الرعاية التي تمكنهم من التطور والنمو من  النواحي الجسدية والسلوكية والعاطفية والروحية والاجتماعية من خلال الرعاية الشمولية  والاندماج في فعاليات هادفة ” ، مثل هذه الفرصة   في مخيم عوشاق للرقص من خلال الرقص والرحلات والفعاليات الموجهة.

وأفادت بأهمية فعاليات مدرسة عشاق ومعهد الطفل  في مدينة القدس لما للتراث والفلكلور الشعبي والموروث الثقافي من أهمية في الحفاظ على الهوية الفلسطينية المقدسية، وأيضاً في احداث التغير الأيجابي  في نمو الطفل السليم نحو تلبية احتياجات المجتمع ، وفي أعطاء الفرصة للأطفال للابداع والتعبير عن ذاتهم ، كما أشارت الى أهمية التواصل والتشبيك بين مؤسسات المجتمع المحلي في خدمة الطفولة المقدسية والفلسطينية .

وقد أبدع المشاركون من الاطفال بعرض لوحات فنية جمالية راقصة تعبيرية وعاطفية تعبر عن مشاعر وأحاسيس مبدعيها

وترتبط بالموروث الثقافي الفلسطيي .

وحضر الأحتفال  عدد من المؤسسات الشريكة لمعهد الطفل وأهالي الأطفال المشاركين وعبروا عن سعادتهم في اقامة مثل هذا المخيم ومنح هذه الفرصة لابنائهم ولتميز الأداء في تدريب ورعاية فلذات أكبادهم  ورضاهم عن هذه الفعاليات المميزة والمتخصصة في الفن والرقص التعبيري والتي تساعد على صقل شخصية الطفل وتعمل على تنمية سلوكه الايجابي مطالبين الاستمرار في عقد هذا المخيم بشكل سنوي  .

وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات التقديرية للمرشدين والمشاركين، فيما شكر القائمون  على النشاط  الذين ساهموا في انجاح المخيم خاصة المسؤولة الادارية دينا الدجاني ثم غدير الصوص والمدربين المتميزين والمرشدين النشيطين وتم توجيه الشكر ايضا لطاقم معهد الطفل لدعمه ومساندته وحسن شراكته في انجاح المخيم الصيفي المتميز

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق