بسطة الكتب ... صنعناه بحب
منح دراسية

اختتام لقاء الطلبة المستفيدين من منحة مؤسسة هاني القدومي باشراف الفلسطينية لإسناد الطلبة

اختتمت ” الفلسطينية لإسناد الطلبة ” لقاءً يضم الطلبة المستفيدين من منحة مؤسسة هاني القدومي للمنح الدراسية وذلك بحضور الطلاب أنفسهم وطاقم عمل الفلسطينية لإسناد الطلبة وعدد من المتطوعين من طلاب الجامعات الفلسطينية المختلفة، و عدد من المؤسسات الشريكة .

وقد تم افتتاح اللقاء بكلمة شكر قدمها السيد جهاد شجاعية مؤسس والمدير التنفيذي لإسناد ، حيث شكر خلالها مؤسسة هاني القدومي للمنح الدراسية على دعمها لفكرة ” مبادرة من طالب إلى طالب ” و التي تضاعف أثر المنح الدراسية من خلال مشاركة طلاب الجامعات الحاصلين على المنح بتنفيذ عمل تطوعي يهدف لتعليم طلاب المدارس الفقراء و رفع تحصيلهم الدراسي، كما تم شكر المتطوعين الذين شاركوا في اللقاء والشركات والمؤسسات الشريكة، بعد ذلك تم التعريف بالفلسطينية لإسناد الطلبة وتاريخها منذ انطلاقها كمبادرة ( من طالب إلى طالب )، كما تم التعريف على المشرفين والمنسقين وطاقم المتطوعين في إسناد، وتم خلال اللقاء التركيز على كيفية وآلية العمل التطوعي خلال الفترة القادمة للمستفيدين من المنح وعلى دور طلاب الجامعات في مساندة طلاب المدارس، وكيفية التواصل معهم ومتابعتهم خلال الفصل الدراسي، بعد ذلك تم فتح باب النقاش والأسئلة والإجابة على استفسارات الطلاب حو التطوع الخاص بهم.

واختتمت اللقاء الخبيرة التربوية السيدة “جواهر عبد الرحمن ” التي التقت بالطلبة ووجهت إليهم نصائح وإرشادات لكيفية إتقان تطوعهم التحضير والتنسيق مع طلبة المدارس وتحسين نتائج تطوعهم بطرق منهجية وحديثة، بعد ذلك تم توزيع القرطاسية التي سوف تدعم عمل طلاب الجامعات مع طلاب المدارس.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق