بسطة الكتب ... صنعناه بحب
شؤون الاغتراب

للطلبة المغتربين في المانيا : إزدهار اللغة الألمانية كيف أصبح

الاهتمام باللغة الألمانية عاد إلى الازدياد من جديد، وخاصة في جنوب أوروبا. يمكن أن يكون هذا بسبب نظام التعليم الألماني المتميز، أو بسبب التطور الاقتصادي الإيجابي، أو سمعة ألمانيا بشكل إجمالي. أما اللغة الألمانية فهي تبقى بعيدة عن هذه الاتجاهات، وهذا ما يسعى إليه “يوم اللغة الألمانية”، الذي يقام هذا العام 2013، في 14 أيلول/سبتمبر.

حتى قبل فترة قصيرة كان عدد متعلمي اللغة الألمانية في تراجع. “شبكة عمل ألمانيا” هي عبارة عن شبكة تعاون تضم وزارة الخارجية والهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي الخارجي (DAAD) ومعهد غوتة والهيئة المركزية للمدارس الألمانية في الخارج، وهي تقدم كل خمس سنوات دراسة موسعة شاملة حول أوضاع اللغة الألمانية في العالم. دل الإحصاء الأخير في عام 2010 على أن 14 مليون إنسان يتعلمون اللغة الألمانية، حوالي 2,7 مليون أقل من العام 2005. وقد دلت الإحصائية على تراجع بشكل خاص في دول الكتلة الشرقية السابقة. في ذات الوقت كان هناك في القارات المختلفة بعض الدول التي ازداد فيها الإقدام على تعلم الألمانية. العديد من المشروعات التعليمية تشجع وتثير الاهتمام باللغة الألمانية، كما في مبادرة الشراكة “باش” على سبيل المثال.

من حيث الموضوع يهتم “يوم اللغة الألمانية” الذي أطلقه اتحاد اللغة الألمانية للمرة الأولى في عام 2001، هذا العام بالتنوع في عالم اللغة الواحدة. “الألمانية وتعدديتها” هو العنوان. حيث يشمل اللهجات و”الألمانية الحية” المتعلقة ببعض أنواع المهن، كما يتناول الألمانية الرسمية ولغة الإعلام. يقوم داعمو اللغة بتنظيم قراءات ومعارض ومنح جوائز في العديد من المناطق.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق