بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيشؤون طلابية

اعتصام واسع لطلبة الجامعة الإسلامية بسبب حرمان الآلاف من الدراسة

عن شبكة راية الإعلامية-

لليوم الثاني على التوالي يواصل طلاب الجامعة الإسلامية بغزة اعتصامهم الاحتجاجي أمام مبنى إدارة الجامعة ويغلقون القاعات احتجاجاً على سياسة الجامعة وقرارها بإلغاء الحد الأدنى للرسوم الجامعية.

ونصب الطلبة خيمة للاعتصام في ساحة الجامعة حتى يتم تنفيذ مطالبهم، مهددين بالتصعيد وإغلاق أبواب الجامعة في الأيام المقبلة, إذا لم يتم تنفيذ مطالبهم وإنصاف الطلبة المحتجين الذي يزيد عددهم عن 3000 طالب.

كما نظم مجلس طالبات الجامعة الإسلامية اعتصاماً رفضاً لإلغاء قرار الحد الأدنى للرسوم الجامعية أمام مبنى الإدارة، بمشاركة عدد كبير من الطالبات اللواتي رفعنَّ شعارات رافضة للقرار الجائر بحقهن.

وأكدت رئيس مجلس الطالبات دينا سرحان على أن قرار إلغاء الحد الأدنى معارض للقانون الفلسطيني الذي تعمل وتؤمن به الجامعة الإسلامية، ونوهت إلى أن أكثر من نصف الطالبات لم يسجلن هذا العام بسبب إلغاء قرار الحد الأدنى.

وفى نفس السياق قال رامي محيسن منسق الحملة الوطنية لتخفيض الرسوم الجامعية أن قرار إدارة الجامعة سيحرم ألاف الطلبة من متابعة مسيرتهم التعليمية , وأن إدارة الجامعة أصدرت قرارات تم رفضها من قبل الطلاب لأنها لا تنصف شريحة كبيرة من الطلبة  الفقراء والمحتاجين.

وأكد محيسن أن الحملة الوطنية ترفض القرار الذي اتخذته إدارة الجامعة، مطالبا بالعدول عن القرار المجحف بحق الطلاب نظرا للأوضاع الصعبة التي يمر بها المجتمع الفلسطيني بشكل عام وقطاع غزة خصوصا, وان يراعى اى قرار يتم اتخاذه من إدارة الجامعة مصالح الطلبة .

وأشار محيسن إلى عزوف طلاب الجامعة عن التسجيل والدوام الجامعي, منوها انه ستتصاعد اعتصامات الطلبة في حال لم تنفذ مطالبهم متمنيا أن يتم الرجوع إلى قرار الحد الأدنى للرسوم الجامعية.

وأرجعت إدارة الجامعة السبب في اتخاذ هذا القرار إلى “العجز المالي” الذي تفاقم بعد قرار إلغاء المنحة التركية وغيرها من المنح الخارجية التي كانت تقدَّم للجامعة وتسد قسطًا كبيرًا من احتياجاتها المالية.

وقال عميد شئون الطلبة د. كمال غنيم، إن الجامعة قدمت العديد من التسهيلات والإجراءات التي سمحت بتسجيل 15 ألف طالب من أصل 19 ألف، مشيرًا إلى أنه تم إنجاز ما يقارب 85% من أزمة الطلبة غير المسجلين.

وأوضح غنيم أنه فوجئ باعتصام مجلس الطلاب في ساحة الجامعة، موضحًا أن حل الأزمة يكون بالحكمة والعقلانية بدلًا من الإضرابات والاعتصامات.

وبين عميد شئون الطلبة أن الجامعة تسعى لحل قضية الطلبة غير المسجلين بالطرق العلمية، وليس عن طريق العاطفة، مناشدًا مجلس الطلاب بالعودة إلى رشدهم ووقف الاحتجاجات لإيجاد مخرج للأزمة.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق