بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيشؤون طلابية

جامعة النجاح الوطنية تحتفل بتخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج والثلاثين والثلاثين .. صور

نقلا عن دنيا الوطن

احتفلت جامعة النجاح الوطنية يوم الاثنين الموافق 9/9/2013 بتخريج طلبة الفصل الصيفي التابع للفوج الثالث والثلاثين من طلبة الجامعة وطلبة الفوج الصيفي من الفوج الحادي عشر من كلية هشام حجاوي التكنولوجية، وذلك برعاية فخامة الرئيس محمود عباس ” أبو مازن ” وبحضور الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، ونواب ومساعدو الرئيس للشؤون الأكاديمية والإدارية وعمداء الكليات، ورؤساء الأقسام في الجامعة وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، والطلبة الخريجين، وأهالي الطلبة، وعدد من المدعوين الضيوف.

ونظم الحفل في مسرح المرحوم حكمت المصري في الحرم الجامعي الجديد وبمشاركة جوقة الجامعة وكورال عمادة شؤون الطلبة، حيث ُقدمت العديد من الفقرات الفنية والأغاني الوطنية، وقد بدأ الحفل بدخول مواكب الطلبة الخريجين ثم موكب العمداء ومدراء المراكز والأقسام ثم موكب أ.د. ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة ومساعدوه ونوابه، وبعد ذلك عزف السلام الوطني الفلسطيني ثم تليت آيات عطرة من القرآن الكريم.

وبدأت فقرات الإحتفال الرسمي الذي تولى عرافته الأستاذ موسى أبو دية، عميد شؤون الطلبة، إذ دعا الطلبة الخريجين إلى ترديد قسم الخريجين وأعلن بعد ذلك وحسب القوانين المعمول بها في الجامعة تخريج كوكبة جديدة من طلبة الجامعة التابعين للفوج الثالث والثلاثين، الفوج الصيفي

كلمة رئيس الجامعة:

وألقى أ.د. القائم بأعمال رئيس الجامعة كلمة هنأ فيها الخريجين بهذه المناسبة ورحب بالحضور والطلبة وهنأهم بالتخرج وقال: “مرة أخرى تتألق جامعة النجاح في موسم حصادها الثالث والثلاثين مع هذه الكوكبة الجديدة من الطلبة الذين أنهوا متطلبات الحصول على درجاتهم العلمية، وجامعة النجاح وهي تخرج هذه الدفعة الجديدة من طلبة الجامعة فإنها تزف إلى الوطن نخبة جديدة من أبنائه الذين نؤهلهم لحمل مسؤولية البناء لرفع راية التحرير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

ووجه أ.د. النتشة التحية والتقدير إلى القيادة الفلسطينية وعلى رأسها فخامة الرئيس محمود عباس الذي يعمل جاهداً من أجل رفع راية فلسطين عالياً، وتحقيق الأماني الفلسطينية في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كما وجه التحية كذلك إلى دولة رئيس الوزراء رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رامي حمدالله الذي عمل على ترسيخ قواعد هذه الجامعة حتى غدت من أوائل الجامعات الفلسطينية والعربية وحتى العالمية ونقول له لقد أحسنت البناء، ونحن على طريق خطاكم سائرون من أجل تحقيق كل الأهداف التي وضعتها ورسختها في هذه الجامعة.

وأضاف أن هذه الجامعة الرائدة فيها الآن خمسة وأربعون برنامجاً للدكتوراه والماجستير، وخمسة وسبعون برنامجاً للبكالوريوس، وتعمل الجامعة في كل عام على افتتاح برامج أكاديمية جديدة تلبي حاجات السوق المحلي والعربي، وتعتمد الجامعة أحدث المعايير الدولية في برامجها الأكاديمية، وتطبق دائماً معايير الجودة والنوعية. وهذا التقدم الذي تحققه الجامعة يأتي دائماً نتيجة عمل مشترك ومتواصل يؤمن به الجميع من أجل الارتقاء بالجامعة ورفع مستواها الأكاديمي والعلمي.

ووجه أ.د. النتشة الشكر والتقدير إلى مجلس أمناء الجامعة الذي يعمل دائماً على استقرار الجامعة وتقدمها، وشكر كذلك النواب والمساعدين والعمداء وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية الذين يشاركون العمل في هذه المؤسسة العلمية الرائدة.

وتقدم بالتهنئة للطلبة الخريجين، وبارك لهم تخرجهم، وتمنى لهم مستقبلاً زاهراً وحياة مليئة بالعطاء والانجازات، ودعاهم إلى أن يكونوا عنواناً لجامعة النجاح في حسن العمل واستقامة الخلق، كما هنأ الآباء والأمهات بتخرج أبنائهم.

Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق