خبر رئيسيشؤون طلابية

مبادرة نقابة العاملين في جامعة بيرزيت تحصل على موافقة إدارة الجامعة ورفض من مجلس الطلبة

أعلنت إدارة جامعة بيرزيت عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عصر السبت، عن قبول المبادرة التي تقدمت بها نقابة العاملين في الجامعة، وتنتظر توقيع الاتفاق، مؤكدة على استئناف الدراسة، بعد غدٍ الاثنين الموافق 23/9/2013.

من جانبه، رفض مجلس طلبة بيرزيت المبادرة التي قدمتها نقابة أساتذة وموظفي الجامعة، بعدما أعلنت إدارة جامعة بيرزيت عن قبولها لمبادة نقابة العاملين.

وكانت نقابة أساتذة وموظفي جامعة بيرزيت، قد دعت لحل الازمة بين مجلس الطلبة والإدارة مقدمة إلى مجلس جامعة بيرزيت ومجلس الطلبة، قائلة في بيان لها، “تخليداً لروح شهداء جامعة بيرزيت وروح شهداء فلسطين وحرص نقابة العاملين على استقلالية قرار الجامعة وانطلاقاً من مبدأ الحوار الديمقراطي بين مكونات الجامعة تتقدم نقابة أساتذة وموظفي جامعة بيرزيت إلى مجلس جامعة بيرزيت وإلى مجلس الطلبة وإلى أسرة جامعة بيرزيت الواحدة حفاظاً على مسيرة جامعة بيرزيت بمبادرة لحل الأزمة”.

وجاء في المبادرة “تلتزم إدارة جامعة بيرزيت بإلغاء كافة الالتزامات التي ترتبت على تثبيت ربط الأقساط بالدينار الأردني، كما تقوم إدارة جامعة بيرزيت باستبدال تثبيت الدينار على طلاب السنة الأولى (الجدد) بزيادة بمبلغ 3 دنانير للساعة المعتمدة ودينار واحد على الطلبة القدامى ويتم ترصيد الفارق في حساب كل طالب”.

وجاء أيضًا “تعمل إدارة جامعة بيرزيت ومجلس الطلبة على رفع سقف المساعدات للطلبة غير المقتدرين مما يكفل التعليم للجميع وأن لا يحرم الطالب غير الميسور من حقه في التعليم، كما يلتزم مجلس الطلبة بالعمل الفاعل مع إدارة الجامعة من أجل تحصيل مستحقات الجامعة من الحكومة، ويتم تمثيل مجلس الطلبة في لجنة المسح الاجتماعي وفي نشاطات مكتب تعزيز الموارد عبر ألية يتفق عليها الطرفان”.

وأشارت الاتفاقية إلى ضرورة أن يلتزم الطرفان باللجوء إلى الحوار في كافة القضايا التي يتم الاختلاف عليها وأن تكون نقابة العاملين هي الوسيط في حال الخلاف، وأن يتم الاتفاق بين مجلس الطلبة وإدارة الجامعة على أليات الشراكة في داخل هيئات الجامعة التي تمس الطلبة وذلك خلال شهرين من تاريخ توقيع الاتفاق.

ودعت الاتفاقية إلى تشكيل لجنة حوار مكونة من ممثلي مجلس الجامعة ومجلس الطلبة برعاية نقابة العاملين لمعالجة بقية المطالب الطلابية بسقف زمني حتى نهاية الفصل الأول 2013/2014.

وأكدت النقابة على ضرورة أن يتم استئناف الدراسة فور توقيع الاتفاقية، داعية مجلس الجامعة ومجلس الطلبة بالتوقيع الفوري على هذه المبادرة كما هي حفاظاً على المصلحة العليا للجامعة لتبقى جامعة بيرزيت جامعة رائدة ومميزة وتسودها روح الأسرة الواحدة كما عهدناها.

ورفض مجلس طلبة جامعة بيرزيت، في بيان له، مساء السبت، مبادرة نقابة العاملين في جامعة بير زيت قائلًا: نرفض مبادرة العاملين في الجامعة للأسباب التالية: أولًا، مبدأ رفع السعر على الطلبة القدامى مرفوض من قبل المجلس جملة وتفصيلًا، ثانيًا، إن المبلغ المطروح للرفع على الطلبة الجدد مرتفع وغير مناسب للكثير من الطلبة، مؤكدًا على أن المجلس سيبقى المدافع الأول عن حقوق الطلبة مهما كلفه ذلك من ثمن، على حد تعبيره.

من جانبهم، أكد طلبة الدراسات العليا في جامعة بيرزيت في بيان لهم، من خلال صفحتهم على “فيس بوك”، على التفافهم حول موقف مجلس الطلبة، وتمسكهم بموقفه وموقف الكتل الطلابية ورفضهم لمبادرة نقابة العاملين في جامعة بيرزيت.

وكانت أزمة جامعة بيرزيت، التي أدت إلى إغلاق أبواب الجامعة، قد استمرت قرابة 3 أسابيع، حيث شهدت تصاعدًا مستمرًا بين إدارة جامعة بير زيت ومجلس الطلبة احتجاجًا على قيام الجامعة برفع الأقساط الدراسية.

Loading...
الوسوم
Loading...

محمد نظمي

محمد حسن | خريج جامعة النجاح الوطنية | بكالوريوس تصميم جرافيك | محرر ومدوّن في شبكة طلاب

مقالات ذات صلة

إغلاق