الأربعاء , أبريل 26 2017
الرئيسية / خبر رئيسي / الجامعة العربية الأمريكية تفتح أبوابها للعام الدراسي الجديد

الجامعة العربية الأمريكية تفتح أبوابها للعام الدراسي الجديد

أعلنت الجامعة العربية الأمريكية عن بدء الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي الجديد  2014/2013، حيث توجه ما يزيد عن 7500 طالب وطالبة إلى مقاعدهم الدراسية في مختلف كليات الجامعة، والذين جاءوا من كافة محافظات الوطن، ومن داخل الخط الأخضر.

وقال نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الاستاذ الدكتور نور الدين ابو الرب:”أن الجامعة استقبلت لهذا العام ما يزيد عن 1700 طالب وطالبة من خريجي الثانوية العامة في الضفة، ومن الطلبة الفلسطينيين من داخل الخط الأخضر، مؤكدا أن عملية التسجيل للطلبة الجدد والسحب والإضافة للطلبة القدامى ستستمر حتى نهاية الأسبوع الحالي”.

وأضاف، أن الجامعة تطمح وتعمل بجد على ان تكون نموذجا فريدا ومتميزا بين الجامعات، بتطبيق مفاهيم عصرية برؤية فلسطينية، و لتكون منافسا حقيقيا على المستوى العربي والإقليمي من خلال التأسيس لمجتمع علمي أكاديمي بحثي سمته الحوار المفتوح، حرية تبادل الأفكار، المناظرات البناءة، الشراكات الفاعلة، والالتزام بالبحث الجاد، لتضطلع بدورها الريادي في تحقيق احتياجات المجتمع وتطلعاته في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار الى أن الجامعة تستقبل العام الاكاديمي الجديد بنجاحات وانجازات كبيرة حققتها على الصعيد الاكاديمي، كحصولها على شهادة المواصفات والمعايير العالمية في الجودة والنوعية “الايزو” واستحداث برامج في الماجستير كبرنامج إدارة الإعمال MBA بالشراكة مع جامعة انديانا الامريكية، وبرنامج ماجستير علم الحاسوب، اضافة الى برنامج بكالوريوس الفقه والقانون، ودبلوم التأهيل التربوي، مشيرا الى ان هناك مخططات مستقبلية لاستحداث برامج أكاديمية جديدة أخرى تمتاز بندرتها وحاجة سوق العمل لها.

وأوضح أن كليات ودوائر الجامعة قد أتمت كافة الاستعدادات اللازمة لبدء العام الأكاديمي الجديد، مشيرا إلى انه تم تنظيم يوم إرشادي أكاديمي للطلبة الجدد نهاية الأسبوع الماضي وذلك لتعريفهم بتخصصاتهم ومدرسيهم وكليات الجامعة ودوائرها المختلفة الأمر الذي من شأنه أن يساعد على بناء علاقة قوية بين الطالب والجامعة.

ودعا الاستاذ الدكتور ابو الرب طلبة الجامعة إلى زيادة الاهتمام بتحصيلهم العلمي والعمل على التفوق والتميز في دراستهم من اجل تسهيل عملية الحصول على الوظائف مستقبلا وذلك بعد تخرجهم من الجامعة، وتسهيل متابعة تحصيلهم العلمي العالي، كذلك توجه بالنصيحة لطلبة الجامعة إلى أهمية مشاركتهم وانخراطهم في كافة النشاطات اللامنهجية التي تنظم داخل حرم الجامعة والتحلي بالسلوك الطيب الأمر الذي يجعل منهم عنوان مشرف لأهلهم وذويهم، وسفراء علم لجامعتهم أينما ذهبوا.