بسطة الكتب ... صنعناه بحب
شؤون طلابية

الجامعة العربية الأمريكية في جنين تنظم حفلاً لاستقبال موظفيها الجدد

نظم مكتب نائب الرئيس لشؤون التخطيط والتطوير في الجامعة العربية الامريكية حفل استقبال للموظفين الجدد برعاية رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور محمود ابو مويس، وكتقليد سنوي متعارف بهدف توثيق العلاقات الاجتماعية، وتعزيز مبدأ الأسرة الواحدة.

وكان باستقبال الموظفين الجدد، نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية الدكتور نظام ذياب، ومساعد الرئيس للشؤون الادارية والمالية الاستاذ فالح ابو عرة، ومساعد نائب الرئيس لشؤون التخطيط والتطوير الدكتورة رولا جاد الله.

وخلال اللقاء، رحب الدكتور ذياب بالموظفين الجدد، وأكد أن الجامعة تفتخر بجميع موظفيها لأنها تؤمن بأنهم على كفاءة عالية ويمتلكون قدرات مهنية وعلمية على المستوى الوطني من شأنها تحقيق طموحها بالسعي الدائم للنموذجية في العملية التدريسية، ونقل خبراتهم للطلبة من خلال خطة أكاديمية وإدارية واعدة لبناء الطالب الباحث والمثقف على معايير ومواصفات الجودة والنوعية في العملية التعليمية.

ومن جانبه قال الاستاذ ابو عرة:”ان الجامعة العربية الامريكية هي بيت المميزين وأصحاب الإبداع في هذا الوطن فهي تعتز وترحب بجميع الكفاءات، لأنها تعلم جيدا بأنهم الجنود المجهولين الذين يربطون الليل بالنهار ويبذلون الغالي والنفيس في سبيل تخريج طلبة على قدر عالٍ من المسؤولية والانتماء والعلم لتشريف فلسطين وتعزيز صمود أهلهم والتسلح بأهم أدوات النضال في مواجهة الاحتلال لنيل الحرية وتحقيق تطلعات وأحلام هذا الشعب بإقامة الدولة الفلسطينية”.

كما أطلعهم الأستاذ ابو عرة على التسلسل الإداري والوظيفي في الجامعة، وعلى مهام مجالسها، اضافة الى تعريفهم بحقوقهم وواجباتهم، وأكد لهم انه منذ لحظة تعيينهم ستكفل لهم الجامعة حياة معيشية كريمة، واحتراما كبيرا.

أما الدكتورة جاد الله فقد قدمت شرحا مفصلا للموظفين الجدد حول الجامعة ونشأتها وأهدافها، وكلياتها ومراكزها التعليمية والتدريبية، وبرامجها الأكاديمية، وطالبتهم ببذل جهودهم من اجل المساهمة في رفعة الجامعة أكاديميا وإداريا، وان يكونوا صناعا للنجاح المأمول مستقبلا في الطريق للارتقاء بالجامعة الى مصاف الجامعات العالمية المتقدمة.

عبر الموظفون الجدد عن سعادتهم لوجودهم ضمن أسرة الجامعة العربية الأمريكية مؤكدين على ان السمعة الأكاديمية الطيبة للجامعة وتميزها على المستوى الوطني وطموحها الكبير هو ما دفعهم لان يكونوا جزءا من أسرتها، مؤكدين أنهم لن يدخروا جهدا في سبيل خدمة الجامعة وطلبتها وأنهم سيكونوا سفراء مشرفين لها في مجتمعهم.

كما نظمت دائرة العلاقات العامة جولة ميدانية لموظفي الجامعة الجدد أطلعهم خلالها ممثل العلاقات العامة إبراهيم طحنات على كليات الجامعة ومراكزها وبرامجها الاكاديمية وخططها الحالية والمستقبلية على الصعيد العلمي والبنية التحتية والمشاريع التطويرية

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق