مـدارس

مختص: ازدواجية قرارات التعليم تؤثر سلبًا على طلبة “التوجيهي”

حذر أخصائي تربوي من انعكاسات سلبية على نفسية طلبة الثانوية العامة “التوجيهي” ودافعيتهم للتعلم، إثر ازدواجية اتخاذ القرار من قبل المسؤولين في وزارتي التربية والتعليم العالي في قطاع غزة والضفة الغربية، بشأن حذف بعض المواد الدراسية من عدمه.

وأكد الوكيل المساعد للشؤون التعليمية بوزارة التربية والتعليم العالي بغزة د.زياد ثابت، أنه تم الاتفاق في وقت سابق بين غزة ورام الله على حذف بعض المواد الدراسية من منهاج التوجيهي وهو القرار الذي كانت الوزارة أعلنت عنه قبل أكثر من أسبوع.

وقال ثابت لـ”فلسطين”: “إن قرار حذف بعض المواد الدراسية طبق على أرض الواقع”، مشيرًا إلى أن القرار ينص على إعفاء طلبة القسم العلمي من دراسة مادتي التكنولوجيا والإدارة والاقتصاد، وإعفاء طلبة العلوم الإنسانية من مبحث التكنولوجيا والثقافة العلمية، وحذف التكنولوجيا والقضايا المعاصرة للفرع الشرعي، وحذف مادة التطبيقات المالية والإدارية والتكنولوجيا لطلبة القسم التجاري.

يأتي ذلك بعدما كشف أمين سر اتحاد المعلمين أحمد سحويل في الضفة الغربية، أن رئيس حكومة رام الله رامي الحمد الله ألغى قرار حذف المادتين، بينما رد ثابت على ذلك بالقول: “إن قرار الإلغاء من اختصاص التعليم وليس قرار أي أحد من غير التعليم، وأن القرار كان بناء على توافق بين الوزارتين وبمحضر رسمي موثق”.

وشدد الأخصائي التربوي درداح الشاعر، على ضرورة تخصيص برامج تجريبية للطلبة والتأكد من مدى صلاحية المقررات للزمن وغيرها، والتخفيف عن العبء الملقى عليهم، مضيفًا: “إن التخفيف عن الطلبة خطوة في الطريق السليم”.

ويأمل الأخصائي التربوي خلال حديثه لـ”فلسطين”، أن تتخذ وزارتا التربية والتعليم العالي في غزة ورام الله قرارًا موحدًا ومتفقًا عليه لخلق شخصية ناضجة متزنة تتوافق مع نفسها ومجتمعها، وألا يتم ترك الطلبة في مهب الريح.

وكان وزير التربية والتعليم العالي في حكومة رام الله علي أبو زهري، صادق قبل 10 أيام على توصيات لجنة تطوير امتحان الثانوية العامة والذي ينص على إجراء تعديلات سريعة هذا العام تبدأ بإلغاء بعض مباحث التوجيهي.

وأضاف ثابت خلال حديثه لـ”فلسطين” أنه “تم الاتفاق على ألا يتم تضمين امتحان مادة التكنولوجيا ضمن امتحانات الثانوية العامة في نهاية العام، وبالتالي لا يحصل الطالب على درجة خاصة في مبحث التكنولوجيا، مبينًا أن الوزارة في الضفة رأت الاستمرار في تدريس المادة على أن يجلس الطالب لامتحان شريطة ألا تدخل النتيجة ضمن نتيجة الثانوية العامة.

وعن آلية اتخاذ قرار حذف أو إضافة بعض المواد الدراسية للثانوية العامة، قال: “نناقش الفكرة بين الوزارتين عبر كافة الوسائل والأصعدة وما الهدف منها وما فائدتها وتأثيرها على الطلبة والمجتمع وغيرها”.

وأوضح ثابت، أن الهدف من حذف بعض المواد الدراسية عن طلبة الثانوية العامة “التوجيهي” هو تخفيف العبء الدراسي عنهم وتقليل عدد جلسات الامتحانات، وغيرها.

وأشار إلى أن نظام التوجيهي يحتاج لعمل كبير في المناهج والمباحث الدراسية والامتحانات والأسئلة وغيرها، ووقت وجهد كافة المعنيين من الطلبة وأولياء الأمور والمشرفين والمدرسين وغيرها.

وبين ثابت، أن وزارته لديها خطة لتطوير منهاج التكنولوجيا بحيث تقتصر على طلبة الصف الخامس وحتى الحادي عشر.

وتابع قائلًا: “إن نظام الثانوية العامة ليس مكانا للجدل”، لافتًا إلى أنه تم التوصل إلى هذا القرار بعد إجراء العديد من المشاورات بين غزة والضفة بحضور عدد من المختصين والمهتمين.

Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق