بسطة الكتب ... صنعناه بحب
علوم

فريق من العلماء الألمان ينجح في إيقاف الضوء مدة 60 ثانية

نجح فريق من العلماء الألمان في إيقاف الضوء، الذي يعتبر الشيء الأسرع في الكون، وذلك لمدة دقيقة بكاملها، ليحطموا بهذا الرقم مجموعة من الأرقام القياسية السابقة.

 تمكن الباحثون من تحقيق ذلك الإنجاز الرائع، من خلال محاصرة الضوء داخل قطعة من البلور. وأوضح الباحثون في ورقة بحثية نشرت لهم خلال هذا الشهر أنهم نجحوا في إيقاف الضوء باستخدام تقنية حديثة تعرف بالشفافية المحفزة كهرومغناطيسيًا.

 وبالسرعة القصوى، فإن الضوء ينجح عادةً في قطع مسافة تقدر بحوالى 11 مليون ميل في غضون دقيقة واحدة، وهو ما يعادل أكثر من 20 رحلة ذهابًا وإيابًا إلى القمر.

 ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن توماس كراوس، أستاذ الإلكترونيات الضوئية في جامعة سانت أندروز في المملكة المتحدة، قوله: “دقيقة واحدة وقت طويل للغاية. ويمكن القول إن ما حدث يعتبر إنجازًا كبيرًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى”.

 قام أيضًا العلماء: توماس هافمان، وكريستيان هوبريك وجورج هاينز باستخدام التقنية نفسها لتخزين ثم استرداد صورة تتكون من ثلاثة خطوط. وقال هنا الباحث جورج هاينز: “أظهرنا من خلال النتائج أن بمقدورك ترك معلومات معقدة على شعاع النور”.

 وقالت الصحيفة إن هذا البحث قد يتيح إمكانية تخزين بيانات ضمن حزمة من الضوء، والتي من الممكن أن يتم إرسالها بعد ذلك عبر مسافات طويلة. وقد يمنح هذا الكشف العلماء مفاتيح تساعدهم على تسريع الضوء بما يفوق الحد الأقصى للسرعة العالمية.

وعاود هاينز ليقول إنهم يتوقعون أن تكون هناك إمكانية قريبًا لتحقيق أوقات تخزين أطول للضوء مع بلورات أخرى، لقيامهم بدفع مادتهم الحالية بالقرب من حدها الطبيعي.

 

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق