ورشة عمل حول تعزيز مفاهيم الحكم المحلي لدى طلبة المدارس في الخليل وبيت لحم

نظمت وزارة الحكم المحلي ووزارة التربية والتعليم العالي في قاعة بلدية الخليل-اسعاد الطفولة، ورشة عمل حول تعزيز مفاهيم الحكم المحلي لدى طلبة المدارس لمحافظتي الخليل وبيت لحم، وبحضور عدد من المدراء العامين في كلا الوزارتين، ورؤساء مجالس الهيئات المحلية، ومشرفي التربية والتعليم ومديري المدارس في محافظتي الخليل وبيت لحم، ومنسقي المشروع من كلا الوزارتين.

وبين د.هاني الحروب مدير عام العلاقات العامة والإعلام ممثلاً عن وزارة الحكم المحلي، دور وعلاقة الوزارة مع المجتمع المحلي لتعزيز الحكم الرشيد وتفعيل المشاركة والمساءلة المجتمعية وتعميق العلاقة بين الطلبة والهيئات المحلية.

من جهته، أكد رئيس بلدية الدوحة خالد النجار ضرورة العمل بنفس واحد في جميع المديريات، مشيراً إلى أن هذا المشروع هو لبنة من لبنات التعاون ما بين وزارتي الحكم المحلي ووزارة التربية والتعليم.

وتطرق نائب مدير مديرية التربية والتعليم في بيت لحم  صالح بلو إلى مشروع المواطنة والحكم الرشيد من خلال اسناد حقيقي وواقعي وذلك بالتعاون مع الهيئات المحلية ومؤسسات الحكم المحلي.

وشكر مدير التوجيه ولرقابة في مديرية بيت لحم موسى غيث مؤسسة (GIZ) الداعمة للمشروع، مؤكداً على أهمية المشروع في توعية الطلبة بما يتعلق بمفاهيم الحكم المحلي.

وقدمت مديرة المشروع عبير المشني عرضاً حول طبيعة المشروع والذي يهدف لتعميق فهم الطلبة لقضايا المجتمع المحلي، بتعزيز روح المبادرة الإيجابية وتوثيق الشراكة بين المجتمع والهيئات المحلية حيث يغطي المشروع (60) مدرسة من (27) هيئة محلية في كافة المحافظات.

وتحدث الأستاذ جمال سالم من وزارة التربية والتعليم العالي عن أهداف المشروع التربوية وكيفية مشاركة المدارس في المشروع والخطة الإجرائية لتنفيذ النشاطات مع طلبة المدارس، مشيراً إلى أهمية تعليم الطلبة مهارات البحث والاستكشاف وجمع المعلومات وتصنيفها واتخاذ القرارات والعمل الجماعي وفق منهجية التعلم بالمشاريع (التعلم من خلال العمل) التي يقع تنفيذها على الطلبة من أجل تحقيق الغايات التربوية.

وتلا الجلسة الافتتاحية مناقشة ومداخلات من المشاركين، حيث طُرحت استفسارات عديدة بخصوص الشراكة وآليات العمل المستقبلية حول المشروع للبدء بتنفيذه والعلاقة التي تربطه مع البرامج والمشاريع الأخرى.

وأدار الجلسة الأخيرة في اللقاء محمد حساسنة من وزارة الحكم المحلي، كما ووزع المشاركون إلى مجموعات عمل؛ بغرض مناقشة الاحتياجات التدريبية والموضوعات المقترحة للإفادة منها عند إعداد دليل تدريبي للفئة المستهدفة، حيث تم تقديم ملخصات من قبل ممثلي المجموعات.

يُشار إلى أن هذا اللقاء هو الرابع من سلسلة لقاءات تعقد في المحافظات الجنوبية، وخاصة للمستفيدين من المشروع بهدف التعريف به ومراحله خلال العام الدراسي الحالي، علما أن المشروع بتمويل من مؤسسة التعاون الألماني (GIZ).

الكاتب: أحمد دراغمة

مهندس ميكانيك - محرر وكاتب في شبكة طلاب.